السكر

شرح لطبيعة مرض السكر من النوع الثانى

يؤدي الارتفاع الشديد لمستوى الجلوكوز بالدم، إلى إصابة المريض بداء السكري من النوع الثاني، وتلك حالة مزمنة قد تستمر مدى الحياة، سوف نتطرق في هذا المقال إلى شرح لطبيعة مرض السكر من النوع الثانى، وكيفية السيطرة عليه.

هل يشفى مريض السكر النوع الثاني

للأسف ليس هناك شفاء من داء السكري النوع الثاني، ولكن هناك بعض العوامل التي تسيطر عليه، ومن أهم تلك العوامل، تناول نظام غذائي صحي، الحفاظ على ممارسة الرياضة بانتظام، وإنقاص الوزن.

“قد يروق لك: إبر مانجارو أحدث إبر للسكر

شرح لطبيعة مرض السكر من النوع الثانى

علاج السكري النوع الثاني بدون دواء

لا يمكن أن يتخلص المريض من داء السكري بدون علاج، حيث أن مرض السكر يتقدم بمرور الوقت ويجعل حالة صاحبه تتدهور إن لم يكن يحافظ عليها، بالأدوية وبعض العادات الصحية الأخرى، ومن هنا لا بد للطبيب أن يقدم لمريضه شرح لطبيعة مرض السكر من النوع الثانى، كي يمكنه التعامل معه والسيطرة عليه.

اقرأ المزيد: هل يمكن علاج السكر نهائيا

شرح لطبيعة مرض السكر من النوع الثانى
شرح لطبيعة مرض السكر من النوع الثانى

علاج السكري النوع الثاني نهائيا

ليس هناك علاج نهائيًا لداء السكري النوع الثاني، ولكن يمكن السيطرة عليه من خلال المحافظة على عدم ارتفاع نسبة جلوكوز الدم، وبالتالي نقلل من حدوث مضاعفاته على المدى البعيد، كذلك يمكنك السيطرة عليه من خلال ممارسة الرياضة بانتظام، واتباع نظام غذائي صحي ذو سعرات حرارية منخفضة، وفقدان الوزن، والإكثار من شرب الماء والمحافظة على تناول الأدوية التي يصفها لك طبيبك المختص.

“قد يروق لك: عامل النمو شبيه الأنسولين

الفرق بين السكري النوع الأول والثاني

تتشابه أعراض السكري النوع الأول والثاني، ولكنها تختلف في وقت ظهورها، حيث تظهر أعراض السكري من النوع الأول على الأطفال، والأشخاص الذين هم في مقتبل العمر، بينما تظهر أعراض النوع الثاني من السكري لدى البالغين، ومن الممكن أن تظهر أيضًا على الأطفال الذين يعانون من السمنة.

وهناك أوجه اختلاف أخرى بين النوعين، ففي السكري النوع الأول نجد أن البنكرياس غير قادر تمامًا على صنع الأنسولين، لذا لا بد من الحفاظ على تناول حقن الأنسولين فور اكتشافه لإصابته بالمرض، إلا أن مريض السكري من النوع الثاني لا يحتاج إلى حقن الأنسولين فور إصابته به، ولكنه قد يحتاج إليها في فترات لاحقة، كل هذا سوف تعرفه معنا في هذا المقال الذي يتداول شرح لطبيعة مرض السكر من النوع الثانى.

“اقرأ المزيد: اعراض مرض السكري في بدايته

أسماء أدوية السكري النوع الثاني

إذا كنت تعاني من السكري النوع الثاني، فهذا يعني أن جسمك ما زال قادرًا على إفراز الأنسولين، ولكن بدرجة غير كافية للحفاظ على مستويات السكر بالدم، ومن هنا كانت أهمية الأدوية في مساعدة الجسم على استخدام الأنسولين بشكل أفضل، دعنا نذكر أهم أدوية السكري من النوع الثاني في النقاط التالية:

  • ميتفورمين (metformin).
  • سلفونيليوريا (sulfonylureas).
  • ميجليتينيد (meglitinides).
أسماء أدوية السكري النوع الثاني
أسماء أدوية السكري النوع الثاني

كيف اعرف نوع السكر اللي عندي

يتم تحديد نوع السكرى عن طريق عدة عوامل مختلفة وبعض الفحوصات التي يحددها الطبيب المختص , فيتم أولا عمل فحوصات للتأكد من وجود داء السكري عموما مثل التحليل التراكمي A1c وتحليل السكر الصائم و التحليل العشوائي.

ومن ثم يجب زيارة الطبيب لتحديد نوع السكري وذلك من خلال عدة عوامل منها:

  • العمر
  • الوزن
  • التاريخ المرضي للعائلة
  • تحليل البيبتايد سي الذي يقيس نسبة مادة البيبتايد سي في بول أو دم المريض فتظهر مرتفعة في النوع الثاني و تكون بنسب قليلة أو منعدمة في النوع الأول.
  • تحليل الأجسام المضادة الذاتية للفحص عن وجود نوع أو أكثر من الأجسام المضادة والتي تهاجم الخلايا السليمة وتكون الدليل علي النوع الأول من داء السكري.

ما هو افضل علاج للسكر من النوع الثاني؟

تعد أقراص ميتفورمين من أبرز أدوية السكر من النوع الثاني، حيث أنها تعمل على خفض نسبة السكر التي ينتجها الكبد، كما تعمل على تحسين إستجابة الجسم للأنسولين الذي يُفرز من الكبد.

كم نسبة السكر من النوع الثاني؟

تدل قيمة تحليل السكر، إذا كان المريض طبيعيًا أم يعاني من السكري، ففي حالة التحليل التراكمي اذا كانت النسبة تخطت ال6% فذلك مؤشرا للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وفى حالة التحليل العشوائي إذا كانت النتيجة 200 فما أكثر، فإنها تدل على إصابة المريض بداء السكري.

“قد يهمك: اكتشاف مرض السكري بدون تحليل

متى يتحول مريض السكر من النوع الثاني الى الاول؟

يتوقف نوع السكري على أسبابه، حيث يكون سبب داء السكري من النوع الأول هو أمراض المناعة الذاتية، وفي هذه الحالة نجد أن الجسم يهاجم خلاياه السليمة، وفي هذا النوع لا بد من تناول الأنسولين بانتظام للبقاء على قيد الحياة، أما النوع الثاني من داء السكري ينتج عن العادات الغذائية السيئة، أو عدم قدرة الكبد على إفراز الأنسولين بصورة كافية.

ونظرًا لاختلاف أسباب كل من السكري النوع الثاني والسكري النوع الأول، فلا يمكن أن يتحول مريض السكري النوع 2 إلى داء السكري من النوع 1، حيث لك منهما سبب منفصل.

قد يهمك: العلاج بالمنظار بديل الانسولين

ما معنى مرض السكري من النوع الثاني؟

يمثل داء السكري النوع الثاني، ارتفاع نسبة السكر في الدم، بسبب عدم قدرة البنكرياس على إفراز الأنسولين بصورة كافية، أو عدم قدرة الجسم على استخدامه بفاعلية، وكل ذلك ينتج عنه تراكم سكر الدم وارتفاعه.

ما معنى مرض السكري من النوع الثاني؟
ما معنى مرض السكري من النوع الثاني؟

هل يصوم مريض السكري النوع الثاني؟

يستطيع مريض السكري من النوع التاني أن يصوم مثله مثل أي شخص طبيعي، ما لم يصف الطبيب غير ذلك، وذلك لأن مريض السكري من هذا النوع يعتمد في علاجه على تناول حبوب السكري، مع ضرورة حفظ تنظيم الوجبات سواء في الإفطار أو السحور، ويكون ذلك تحت إشراف الطبيب.

“قد يهمك: العلاج بالمنظار لمرضى السكري من النوع الثاني تقنية حديثة

ما اخطر السكر من النوع الاول ام الثاني؟

يصعب تحديد الإجابة على هذا السؤال، حيث أن ذلك يعتمد على مدى التزام مريض السكر بالعلاج والنظام الصحي، بغرض الوقاية من مضاعفات السكري، والتي من أهمها الإصابة بأمراض القلب، والشرايين، وزيادة خطر الإصابة بالعدوى الفطرية والبكتيرية، بالإضافة إلى اعتلال الشبكية السكري.

ما هو اصعب انواع السكر؟

يعد سكري الطفولة من أصعب وأخطر أنواع السكري، وهو مرض السكري المعتمد في علاجه على الأنسولين، وتكمن خطورته في أن البنكرياس في هذا النوع يكون غير قادر على إفراز الأنسولين، بكميات كافية لخلايا الجسم.

هل هناك حالات شفيت من مرض السكري؟

لا توجد حتى الآن أي حالات شُفيت من مرض السكري، فعندما تعود مستويات السكر في الدم إلى معدلها الطبيعي، هذا لا يعني أن المريض قد شُفي للأبد من السكري، ولكن يمكننا أن نقول أنه نجح في السيطرة على المرض.

هل هناك حالات شفيت من مرض السكري
هل هناك حالات شفيت من مرض السكري

متى يكون مريض السكري في خطر؟

يكون مريض السكري في خطر إذا ارتفعت نسبة السكر لديه لمستوى أعلى من 250، على الرغم من استعماله الأنسولين، وأدوية السكري بانتظام، وهنا يجب زيارة الطبيب على الفور.

هل انخفاض نسبة السكر التراكمي في الدم دليل على شفاء منه؟

يعد مرض السكر من الأمراض المزمنة التي لا شفاء منها، ولكن في حالة التعامل مع المرض بشكل صحيح، واتباع كل تعليمات الطبيب والمحافظة على الأدوية وممارسة الرياضة بانتظام، قد ينجح المريض في تجنب العديد من الآثار الجانبية للسكري، ومن هنا تنخفض نسبة السكر في تحليل السكر التراكمي، أي أن انخفاض التحليل يؤكد نجاح السيطرة على المرض، وليس الشفاء منه تمامًا.

المصادر:

  1.  https://www.actiononsugar.org
  2.   https://www.healthline.com/health
  3. https://www.nhs.uk/conditions/type-2-diabetes

ضع بصمتك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.