امراض

أعراض المرارة النفسية .. 6 أعراض شائعة تعرف عليها

أعراض المرارة الخطيرة

أكثر من يصاب بظهور أعراض المرارة النفسية بين مرضى التهاب المرارة هم النساء، فعادة ما يكون هناك ارتباط وثيق بين المرض العضوي والألم النفسي، وعادة ما يظهر هذا الارتباط بشكل أوضح بين النساء.

وتساعدنا معرفة الأعراض النفسية للمرارة على سرعة تشخيص الحالة، وتجنب المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن يسببها التهاب المرارة، كما تساعدنا أيضًا على مراعاة الحالة النفسية للمريض، ومساعدته على تخطي حالته النفسية لحين تمام الشفاء.

ما هي أعراض المرارة النفسية عند النساء والرجال؟

تعد الإصابة بالقولون العصبي، و التهاب المرارة من أكثر الأمراض الشائعة في الوقت الراهن، وقد أثبتت الدراسات العلمية أن الضغط النفسي، والتوتر الدائم هما من أكثر أسباب الإصابة شيوعًا. إليك أهم أعراض المرارة النفسية:

  1. الشعور بالأرق وصعوبة النوم.
  2. التوتر، والعصبية.
  3. التشتت وعدم التركيز.
  4. الاضطراب، والقلق.
  5. الشعور المستمر بالتعب والإجهاد.
  6. عدم القدرة على ممارسة الأعمال اليومية.

هذه هي أعراض المرارة النفسية بشكل عام، والتي من الممكن أن تصيب الرجال والنساء، ولكنها تظهر بشكل أكبر بين مرضى التهاب المرارة من النساء. ولتتعرف أكثر على مرض التهاب المرارة، أسبابه، وأعراضه، وطرق العلاج؛ يمكنك مطالعة هذه السطور.

ما هي المرارة؟

هي عضو صغير من أعضاء الجهاز الهضمي كمثري الشكل، يوجد في الجانب الأيمن للبطن أسفل الكبد مباشرة، وتحتوي المرارة على سائل أصفر اللون يعرف ب (العصارة الصفراوية) يتم إنتاجه في الكبد، ويتم تخزينه في المرارة. يتم إفراز هذا السائل في الأمعاء الدقيقة أثناء تناول الطعام؛ حيث يساعد في هضم الطعام وخاصة الدهون.

المرارة أين توجد؟
المرارة أين توجد؟

ما هي أسباب التهاب المرارة (cholecystitis)؟

توجد العديد من الأسباب لحدوث التهاب المرارة وظهور أعراض المرارة النفسية ومنها:

  • انسداد القناة الصفراوية هو أكثر الأسباب شيوعًا، ويمكن أن يحدث الانسداد نتيجة لتكون الحصوات المرارية، مما يساعد على تراكم السائل الصفراوي (العصارة الصفراوية) داخل المرارة مسببًا لها الالتهاب. وتعد الحصوات المرارية هي العامل الرئيسي لإصابة المرارة بالالتهاب.
  • أورام وسرطانات المرارة، حيث تؤدي الأورام إلى منع خروج العصارة الصفراوية من المرارة وتراكمها مسببةً لها الالتهاب أيضًا.
  • العدوى البكتيرية أو الفيروسية التي يمكن أن تصيب المرارة مثل السالمونيلا حمى التيفود، أو عدوى نقص المناعة الفيروسية (الإيدز).
  • التهاب البنكرياس يمكن أن يسبب التهابًا في المرارة؛ نتيجة لانتقال عصارة البنكرياس إلى المرارة.
  • السبب النفسي قد يكون عاملًا من عوامل تطور المشكلات التي تصيب المرارة.

ما هي أعراض المرارة المبكرة؟

يجب الانتباه عند حدوث أي عرض من أعراض المرارة لتجنب تفاقم الحالة الصحية، وتجنب الوصول إلى أعراض المرارة النفسية، إليك بعض أعراض المرارة المبكرة التي عليك ملاحظتها:

  • ألم بالجزء العلوي من الجانب الأيمن للبطن حيث توجد المرارة، يسمى هذا الألم باسم المغص المراري أو المغص الصفراوي، ويعد الألم المراري من أكثر أعراض المرارة شيوعًا، قد يكون هذا الألم ثابتًا وقد يمتد إلى الكتف الأيمن أو الظهر. عادة ما يحدث هذا الألم بعد تناول الوجبات وخاصة التي تحتوي على دهون.
  • الشعور بالقيء، والغثيان.
  • الحمّى، عادة ما تحدث الحمى عند إصابة المرارة بالعدوى والالتهاب، وقد تنتشر العدوى إلى باقي أجزاء الجسم إذا لم يتم السيطرة عليها وعلاجها بسرعة.
  • اصفرار الجلد والعين أو فيما يعرف باليرقان.
  • تغير لون البول إلى الداكن، أو تغير لون البراز إلى اللون الفاتح، مع وجود إسهال.

ما هي علاقة المرارة بالقولون؟

لا يمكن القول بأن مشكلات المرارة تسبب القولون العصبي، حيث لا توجد علاقة رئيسية بين مشكلات المرارة والقولون، ولكن تسبب مشكلات المرارة أعراضًا مشابهة لتلك التي يسببها القولون العصبي، كما يمكن أن تسبب المرارة زيادة في شدة أعراض القولون.

ويمكن التفرقة بين أعراض المرارة وأعراض القولون كالتالي:

  • يتميز التهاب المرارة بألم بالجزء العلوى الأيمن من البطن، بينما يتميز القولون بألم في أوسط، أو كامل البطن.
  • يمكن تمييز مشكلات المرارة بالغثيان والقيء، ولا يلزم وجود غثيان أو قيء في حالة القولون العصبي.
  • يمكن أن تسبب المرارة ألمًا في الكتف الأيمن أو الظهر، أما القولون فلا يحدث به أي ألم بالكتف أو الظهر.
  • يزداد ألم المرارة بعد تناول الوجبات وخاصة الوجبات الدسمة، أما ألم القولون مرتبط بالحالة النفسية والعصبية بشكل أكبر.
  • عادة ما يشعر مريض المرارة، وأيضًا مريض القولون بعسر الهضم.
  • يمكن أن تسبب المرارة انتفاخًا في البطن، وكذلك القولون العصبي، فهما مشتركان في هذا العرض.
  • كما تتشابه أيضًا أعراض المرارة النفسية مع الأعراض النفسية للقولون العصبي.

عادة ما يحدث خلط بين أعراض المرارة والقولون، لذا لا بد من استشارة الطبيب للوقوف على سبب هذه الأعراض وتحديده بدقة؛ حتى لا يلجأ المريض إلى خطر استئصال المرارة دون داعي،

ما هي أعراض المرارة الخطيرة “قرب انفجارها”؟

تتداخل أعراض التهاب المرارة مع أعراض انفجار المرارة بشكل كبير، حيث يصعب التفرقة بينهما، ولكن من الأعراض المميزة لانفجار المرارة، والتي تعد من أعراض المرارة الخطيرة ما يلي:

  • آلام شديدة مفاجئة في الجانب الأيمن من منطقة البطن.
  • نوبة حادة من الغثيان والقيء.
  • حمى شديدة مع وجود رعشة في الجسم.
  • اصفرار واضح في الجلد وبياض العين.

قد يؤدي انفجار المرارة إلى حدوث مضاعفات خطيرة يمكن أن تودي بحياة المريض، لذا يجب الانتباه لأعراضها جيدًا، مع ضرورة استشارة الطبيب لعمل اللازم.

استئصال المرارة
استئصال المرارة

ما هي أعراض المرارة الصامتة؟

إن معظم الأشخاص المصابين بالمرارة أو نحو الثلثين لا يشعرون بأعراض محددة، فيما يعرف بأعراض المرارة الصامتة، وهذه هي أوجاع التهاب المرارة البسيط:

  • تكون حدة الألم أخف من أعراض الإصابة الحادة، لذلك يمكن ألا يشعر بها المريض بوضوح، مثل ألم البطن، الانتفاخ، والغثيان.
  • يمكن أن تظهر أعراض المرارة النفسية في بعض حالات التهاب المرارة البسيطة.

ما هو مكان ألم المرارة في الجسم؟

عادة ما يشعر المريض بألم المرارة في الربع العلوي من الجانب الأيمن للبطن، وقد يمتد الألم إلى الكتف الأيمن أو الظهر في الحالات الشديدة.

هل المرارة تسبب كتمة بالصدر؟

قد يرجع البعض شعورهم بكتمة في الصدر أو ضيق التنفس إلى إصابتهم بالتهاب المرارة، ولكن لا تظهر هذه الأعراض إلا في الحالات شديدة الخطورة.

قد تصل مضاعفات التهاب المرارة في الحالات شديدة الخطورة إلى الذبحة الصدرية، ولكن لا يحدث هذا إلا في حالات نادرة.

هل المرارة تسبب تعبًا في الجسم؟

نعم، فالتهاب المرارة يسبب آلامًا في البطن تختلف شدتها باختلاف درجة الالتهاب، كما أن عدم قدرة الجسم على هضم الدهون بشكل جيد يمكن أن يؤثر على طاقة الجسم وصحته، علاوة على أعراض المرارة النفسية والشعور بالإرهاق والتعب المصاحبان لمرضى المرارة.

ما هي مهيجات المرارة؟

يمكن لمرضى التهاب المرارة التأقلم مع المرض في كثير من الأحيان، ودون الحاجة إلى استئصال المرارة، أو غيره من الإجراءات التي من الممكن أن تسبب خطورة على حياة المريض، قد تسبب بعض الأطعمة تفاقم الأعراض مثل:

  • الأطعمة المقلية كالبطاطس المقلية، والدجاج المقلي.
  • اللحوم المصنعة والحمراء، حيث عادة ما تحتوي على دهون.
  • الحليب كامل الدسم، ومشتقاته من الجبن، والقشطة.
  • المشروبات الغازية، والأطعمة الحمضية.
  • البيض.

اقرأ أيضًا: طرق فعالة لتجنب غازات البطن

ما هو علاج التهاب المرارة؟

يمكن علاج التهاب المرارة بالعديد من الطرق على النحو الآتي:

  • الصيام، حيث يساعد الصيام في تخفيف الأعراض.
  • تناول المضادات الحيوية تحت إشراف الطبيب، وذلك في حالات التهاب المرارة الناتج عن العدوى.
  • تناول المسكنات تحت إشراف الطبيب للتخفيف، من الأعراض.
  • تفتيت الحصوات وإزالتها عن طريق المناظير.
  • استئصال المرارة عند تكرر نوبات الالتهاب.

يمكنك مشاهدة هذا أيضًا:

المصادر:

  1. https://www.webmd.com/digestive-disorders
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases
  3. https://my.clevelandclinic.org/health

اظهر المزيد

اترك تعليقاً