ادوية

ما هي حقن التستوسيترون.. وأهم فوائدها وأضرارها

حقن التستوسيترون.. سلاح ذو حدين

تعد حقن التستوسيترون إحدى العلاجات الهرمونية المستخدمة من قبل الأطباء في علاج الحالات الطبية التي لديها انخفاض في هرمون التستوستيرون مثل التأخر في مرحلة البلوغ بالنسبة للذكور وكذلك وجود مشاكل الغدة النخامية التي تؤدي إلى قصور في الغدد التناسلية وكذلك علاج الضعف الجنسي والانتصاب عند الذكور، حيث يتم استخدامها من أجل تحسين الوظائف الجنسية لدى الذكور وكذلك زيادة القوة العضلية لديهم كما أثبت عدد من الدراسات استخدامها في علاج هشاشة العظام وبالنسبة للإناث يكمن استخدامها في علاج انقطاع الدورة الشهرية وكذلك لأنواع معينة من سرطان الثدي، وشاع استخدام حقن التستوسيترون أيضا في حالات اضطرابات الهوية المثلية والجنسية. 

فوائد حقن التستوسيترون 

يوجد لحقن التستوسيترون العديد من الفوائد بالإضافة إلى استخدامها لعلاج الكثير من الحالات الطبية الشائعة لدى كل من الذكور والإناث ولكن يمكن استخدامها في العديد من الحالات الأخرى والتي أثبتت فعاليتها وخاصة مع التقدم في العمر وانخفاض إفراز مستوياته في الدم ولكن بعد استشارة الطبيب أولًا ومن فوائد حقن التستوسيترون ما يلي

الحفاظ على صحة القلب

يساعد هرمون التستوسيترون في زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء المتواجدة في نخاع العظام مما يؤدي ذلك إلى تحسين الدورة الدموية وتحسين تدفق الدم إلى باقي أجزاء الجسم ومن بينهم القلب مما يزيد من قوته وكفاءته في ضخ الدم، وفي حالة استخدام حقن هرمون التستوسيترون يساعد على توسيع الشرايين في القلب مما يقل من الجلطات والنوبات القلبية وكذلك أمراض القلب المختلفة. 

زيادة الكتلة العضلية

من المعروف أن الرجال يمتلكون قوة عضلية أكبر من النساء ويرجع ذلك لزيادة المعدل الطبيعي لمستوى هرمون التستوسيترون والذي بدوره مسؤول عن إعطاء حجم أكبر للعضلات وزيادة كتلتها مع دهون أقل، وعند انخفاض مستوى الهرمون في الدم يضعف من القوة العضلية ويصيب الإنسان بالهزل، ولكن عند الحقن بهرمون التستوسيترون الخارجي يساعد ذلك على قوة العضلات وزيادة حجمها مع التقليل كذلك من الكتلة الدهنية، لذلك يلجأ إليها بعض من الرياضيين عند أداء التدريبات الرياضية وتمارين المقاومة. 

تقوية العظام 

تساعد حقن التستوسيترون في زيادة كثافة العناصر المعدنية المتواجدة في العظام، والتي تقل بدورها مع التقدم في العمر وانخفاض مستوى الهرمون في الدم، مما يقلل من خطر الإصابة بضعف وهشاشة العظام ويزيد ذلك من القوة العضلية أيضا. 

التعزيز من قوة الذاكرة

أظهرت العديد من الدراسات أن الذكور الذين لديهم معدلات أعلى من مستوى هرمون التستوسيترون في الدم أقل عرضة للإصابة بالنسيان ومرض الزهايمر والكثير من أمراض الذاكرة الأخرى، لذلك يلجأ بعض الرجال ممن يريدون تعزيز قوة الذاكرة وتحسين القدرات التفكيرية لهم ومعالجة سرعة البديهة إلى استخدام حقن هرمون التستوستيرون للتعزيز من قوة الذاكرة لديهم. 

تحسين الرغبة الجنسية

تستخدم حقن التستوسيترون في علاج الضعف الجنسي وضعف الانتصاب لدى الذكور مما يعزز من زيادة الرغبة الجنسية وزيادة النشاط الجنسي والتحسين من الصحة الجنسية لدى الفرد. 

تحسين الحالة المزاجية

عند انخفاض مستوى هرمون التستوسيترون يسبب ذلك ظهور العديد من أعراض الاكتئاب والقلق والاضطرابات المزاجية، لذلك وجد أن استخدام الحقن التي تحتوي على هرمون التستوستيرون أثبتت فعاليتها في علاج أعراض الاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية وجودة الحياة كذلك. 

حقن التستوسيترون
حقن التستوسيترون

متى يبدأ مفعول حقنة التستوسيترون 

يتساءل العديد من الرجال عند القيام بأخذ حقنة التستوسيترون متى سيبدأ مفعولها في الجسم وذلك بناء على السبب التي تستخدم من أجله وعلى الحركة الدوائية لها داخل الجسم كذلك وإليك المدة الزمنية التي تستغرقها مفعول الحقنة في الجسم تبعًا للمشكلة الصحية المستخدمة لها :

  • عند استخدامها لتحسين الرغبة الجنسية يبدأ تأثيرها من بعد ثلاث أسابيع حتى تصل إلى أعلى تأثير لها بعد حوالي ستة أسابيع. 
  • من أجل تحسين ضعف الانتصاب والقذف تستغرق مدة زمنية حوالي ستة أشهر. 
  • لتحسين الحالة المزاجية ومعالجة الاكتئاب يبدأ مفعولها من ثلاث إلى ستة أسابيع لأقصى مدة زمنية تصل إلى ثلاثين أسبوعاً. 
  • لزيادة القوة العضلية والتقليل من كتلة الدهون يظهر تأثير الحقنة من الأسبوع الثاني عشر ويستمر مفعولها من 6 إلى 12 شهر. 
  • عند استخدامها في زيادة الكثافة المعدنية في العظام تستغرق حوالي ستة أشهر على الأقل. 

سعر حقن هرمون التستوسيترون 

  • يصل سعر حقن هرمون التستوسيترون أو المعروفة باسم نبيدو في مصر إلى 656 جنيها مصريًا، حيث يمكن الحصول عليه في مختلف الصيدليات. 
  • ويصل سعر الحقنة في المملكة العربية السعودية إلى 226.86 ريالا سعوديا. 

حقن التستوسيترون 250 لكمال الأجسام 

يلجأ لاعبو كمال الأجسام إلى أخذ الحقن التي تحتوي على هرمون التستوسيترون وذلك من أجل زيادة الكتلة العضلية لديهم والحصول على القوة اللازمة أثناء التدريبات والتمارين الرياضية، حيث تعرف هذه الحقن بالاسم التجاري لها سوستانون والتي تصل جرعتها إلى 250 مليجرام حيث يتم حقنها في الكتل العضلية في أعلى الذراع أو الفخذين أو منطقة الأرداف ويستغرق مفعول الحقنة في الجسم للاعبي كمال الأجسام حوالي من أربعة إلى ستة أسابيع حتى يبدأ تأثيرها وللحصول على قوة عضلية أكبر يمكن استخدامها مع المنشطات الأخرى. 

حقن التستوسيترون
فوائد حقن التستوسيترون

حقن التستوسيترون طويلة المفعول

يبحث أغلب الذكور عن حقن هرمون التستوسيترون طويلة المفعول وذلك ليمتد تأثيرها في علاج المشاكل التي قد تقابلهم حيث يبدأ مفعولها في غضون أسابيع ويمتد لأشهر كذلك. وذلك على حسب طبيعة كل جسم ومدى الاستجابة لمفعول الحقن، كما يوجد بعض الأنواع من هذه الحقن، ويمكن الذهاب إلى الطبيب أو الصيدلي من أجل وصف النوع المناسب لكل مشكلة والأقل في الآثار الجانبية، ولكن تبقى المادة الفعالة واحدة وهي هرمون التستوسيترون الذي يعوض انخفاض مستواه في الجسم ولكن يختلف فقط الاسم التجاري للحقن ويوجد في شكل محلول يتم أخذه في العضلات ومن الأسماء التجارية لحقن هرمون التستوسيترون الآمنة ما يلي:

  • تستوستيرون سيبيونات ( المعروف باسم ديبو التستوستيرون)
  • إنانثات التستوسيترون المعروف باسم ديلاتيستريل وزيوستيد
  • تستوستيرون أنديكانوات. 

طريقة حقن التستوسيترون 

يتم إعطاء حقنة هرمون التستوسيترون تبعًا لسن المستخدم وكذلك المشكلة التي سوف يعالجها ولكن تكون الحقنة عادة في شكل محلول يؤخذ في العضلات ويتم إعطاء جرعات الحقن بناء على ما يلي:

  • الجرعة للبالغين تصل إلى حقنة واحدة بحجم 1 مل وذلك كل ثلاثة أسابيع.
  • بالنسبة لكل من الأطفال وكبار السن يمكن إعطاء الجرعات الأصغر.
  • في حالات الاضطرابات الجنسية والمثلية يتم استخدام جرعات الحقن بحجم 1 مل وذلك كل أسبوعين إلى حقنة واحدة بحجم 1 مل كل أربع أسابيع.

بديل حقن التستوسيترون 

يوجد عدد من الطرق العلاجية الأخرى التي يمكن استخدامها من أجل زيادة انخفاض مستوى هرمون التستوسيترون في الجسم وذلك بدلاً من الحقن عند عدم توافرها أو ممن يخافون من استخدام الحقن ومن البدائل الأخرى لحقن هرمون التستوسيترون :

اللصقات الموضوعة على الجلد

يتم وضع لصقات تحتوي على هرمون التستوسيترون على الجلد، حيث يكون الجسم قادرًا على امتصاصه من خلال هذه اللصقات كما تتميز بسهولة استخدامها ويمكن وضعها أكثر من مرة باليوم، ولكن من آثارها الجانبية أنها تسبب تهيجًا في الجلد. 

الجل الموضعي

يعتبر من البدائل الهامة للعلاج بهرمون التستوسيترون في هيئة جل موضعي وذلك من خلال اتباع بعض التعليمات المتواجدة في الروشتة. 

اللصقات الموضوعة على اللثة

تعد هذه الطريقة من الطرق الشائع استخدامه من قبل العديد من الذكور، حيث يتم وضع لاصقة بها هرمون التستوسيترون على اللثة وذلك مرتين على الأقل يومياً ولكن من الممكن أن تعرض اللثة للتهيج. 

كبسولات دوائية

وهي عبارة عن حبوب يتم أخذها عن طريق الفم بجرعات معينة وتعد من الأدوية الآمنة تماماً ولا تسبب تليف للكبد على عكس أدوية هرمون التستوسيترون الأخرى. 

حقن التستوسيترون
حقن التستوسيترون لزيادة القوة العضلية

أضرار حقن التستوسيترون 

على الرغم من الفوائد العديدة التي يمكن الاستفادة منها عند الحصول على حقن هرمون التستوسيترون واستخدامه في معالجة الكثير من الحالات الطبية سواء لدى الذكور أو الإناث، إلا وكعادة كل دواء له عدد من الآثار الجانبية التي تظهر عند استخدامه سواء في كل الحالات أو عدد من الحالات وذلك لطبيعة كل جسم ومدى استجابته للدواء وحتى يعتاد الجسم عليه، ومن أضرار حقن هرمون التستوسيترون ما يلي:

  • ظهور حب الشباب
  • نمو شعر الوجه. 
  • تساقط الشعر. 
  • حدوث تغير في العملية الجنسية
  • الإصابة بالصداع. 
  • الأرق وصعوبة الدخول في النوم. 
  • حدوث تضخم في الثديين لدى الرجال. 
  • الإصابة بالطفح الجلدي. 
  • تورم كل من الوجه والشفتين. 
  • وجود ألم في المعدة. 
  • زيادة الوزن. 
  • آلام في كل من المفاصل والعضلات. 
  • احتمالية الإصابة بالجلطات الدموية وفشل القلب. 
  • صعوبة التنفس. 
  • وجود صعوبة في التبول. 
  • التقلبات المزاجية الحادة. 
  • عدم انتظام الدورة الشهرية بالنسبة للسيدات.

أضرار حقن التستوسيترون للاعبي كمال الأجسام 

يسعى كثير من لاعبي كمال الأجسام إلى الحصول على الشكل المثالي للعضلات وزيادة حجمها وقوتها أثناء أداء التمرينات الرياضية، حيث لا تكفى تمارين المقاومة فقط على إبراز حجم الكتل العضلية ولكن يلجأ بعضهم إلى استخدام المكملات والمنشطات الأخرى للحصول على العضلة بشكلها التشريحي المميز ومن بين المنشطات المستخدمة حقن التستوسيترون وعلى الرغم من فوائدها العديدة في معالجة من لديهم نقص في مستوياته وكذلك التحسين من الكتلة العضلية للراغبين في زيادتها ولكن كثرة استخدامها بدون داعي من قبل لاعبي كمال الأجسام يسبب لهم العديد من الآثار الجانبية الضارة ومن أضرارها ما يلي:

  • ارتفاع في ضغط الدم. 
  • كثرة تساقط الشعر
  • التهاب البشرة وظهور حب الشباب. 
  • انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم. 
  • ارتفاع نسب الكالسيوم. 
  • الاكتئاب والقلق. 
  • زيادة في الانتصاب 

وختاما لقد شاع استخدام حقن التستوسيترون بكثرة في الآونة الأخيرة حيث أثبتت فعاليتها في علاج كثير من الحالات الطبية التي تشمل قصور في الغدد التناسلية التي تسبب انخفاض هرمون التستوسيترون والعديد من الفوائد الأخرى في علاج الضعف الجنسي وتحسين الحالة المزاجية وكذلك زيادة القوة العضلية وقوة العظام، مما جعل كثير من لاعبي كمال الأجسام باللجوء إلى هذه الحقن من أجل الحصول على القوة اللازمة في التمرينات الرياضية وأيضاً البحث عن البدائل الأخرى لحقن هرمون التستوسيترون، وعلى الرغم من فوائدها العديدة يجب الأخذ في الاعتبار آثارها الجانبية الضارة التي يتطلب بعضها سرعة التوجه إلى الطبيب.

المصادر

https://www.healthline.com/health/testosterone-injections

اظهر المزيد

اترك تعليقاً