ادوية

ليجوفات Ligofat كبسولات

للتخلص من السمنة والوزن الزائد.. ليجوفات Ligofat كبسولات لنتيجة فعالة

يعد ليجوفات Ligofat كبسولات للتخسيس وعلاج زيادة الوزن من أشهر الكبسولات المستخدمة، حيث أصبحت الآن السمنة مشكلة خطيرة وتهدد حياة العديد من الرجال والنساء على حد السواء، ويبحثون عن علاج لحل هذه المشكلة والتعامل معها من خلال إنقاص الوزن الزائد ومحاولة الوصول إلى مؤشرات جيدة تناسب كتلة الجسم ومعدل الحرق وذلك بداية من اتباع أنظمة غذائية صحية متوازنة تحتوي على كافة العناصر الغذائية والابتعاد عن الأطعمة الضارة والسريعة مع المحافظة على ممارسة الرياضة لزيادة معدلات الحرق ونقص الوزن، نهاية إلى الذهاب للطبيب من أجل وصف الأدوية المساعدة في التخسيس ومنهم بينهم دواء ليجوفات، وسنتناول في المقال التالي أهم دواعي استخدامه والأعراض الجانبية الناتجة عنه وكذلك تفاعلاته مع الأدوية الأخرى. 

كيفية عمل ليجوفات Ligofat كبسولات للتخسيس

يعتبر دواء ليجوفات من الأدوية التي تعمل على سد الشهية وإنقاص الوزن وذلك من خلال منع امتصاص الدهون المتواجدة في الطعام مما يضطر الجسم إلى استخدام الدهون الزائدة كمصدر للطاقة، وذلك من خلال المادة الفعالة المتواجدة به وهي مادة أورليستات التي تعمل على تثبيط إنزيم الليباز المتواجد في المعدة والبنكرياس والذي يساعد على تحفيز التحلل المائي للدهون الثلاثية مما يؤدي إلى عدم هضمها وتنخفض امتصاص تلك الدهون في الأمعاء وتخرج مع الفضلات في شكل براز دهني. 

ليجوفات Ligofat كبسولات
ليجوفات Ligofat كبسولات

ما دواعي استعمال ليجوفات Ligofat كبسولات للتخسيس

 بجانب إنقاص الوزن عند تناوله مع وجبات منخفضة السعرات الحرارية وقليلة الدهون، يستخدم مع الأفراد المصابين بمرض السمنة وليس السمنة كمشكلة فقط، حيث يصل مؤشر كتلة الجسم لديهم إلى أكثر من 30 كجم/م2 ومع وجود عدد من العوامل الأخرى التي تسبب تفاقمها وتحتاج إلى العديد من التدخلات الأخرى لعلاجها مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الدهون الثلاثية، حيث وجد أن دواء ليجوفات من الأدوية الفعالة لمرضى السمنة. 

ليجوفات Ligofat كبسولات
ليجوفات Ligofat كبسولات

ما هي موانع استخدام دواء Ligofat للتخسيس 

يوجد عدد من الحالات التي يمنع فيها استخدام دواء ليجوفات Ligofat كبسولات، حيث يتعارض مع الكيفية التي يعمل بها مع المرض المسبب لحدوث المشكلة مما يسبب العديد من المشاكل الصحية الأخرى والتفاعلات الخطيرة ومن موانع استخدامه ما يلي:

  • فرط الحساسية من الدواء أما من المادة الفعالة أو من المواد الأخرى المتواجدة بالدواء. 
  • حالات ركود القنوات الصفراوية. 
  • متلازمة سوء الامتصاص المزمن. 
  • من الممكن أن يسبب استخدام دواء Ligofat للتخسيس العديد من الأضرار والمخاطر على الأم وجنينها أثناء فترة الحمل. لذلك لا يفضل استخدامه إلا بعد الذهاب إلى الطبيب واستشارته أولا. 
  • في حالة وجود حصوات في الكلى وذلك لأنه يسبب زيادتها وخاصة وجود الأكسالات.

كيفية استخدام دواء Ligofat 

توجد بعض النصائح والإرشادات التي يفضل اتباعها عند تناول ليجوفات Ligofat كبسولات للتخسيس وذلك للاستفادة من الدواء بشكل فعال وذلك من خلال ما يلي: 

  • يفضل تناول الدواء أثناء تناول الوجبات أو بعد ساعة واحدة منها.
  • في حالة نسيان تناول الوجبات، يجب تخطي جرعة الدواء، أو عند تناول وجبات لا تحتوي على دهون. 
  • ضرورة تناول نظام صحي غذائي متوازن بجانب الدواء وأن يكون منخفض السعرات الحرارية، وكذلك 30٪ من نسبة الدهون. 
  • عدم تجاوز جرعة حوالي 120 مليجرام أكثر من ثلاث مرات في اليوم. 

الأعراض الجانبية ليجوفات Ligofat كبسولات

على الرغم من إثبات فعاليته في التخسيس والتخلص من الوزن الزائد والحفاظ على الجسم عند نزوله إلا أنه يوجد العديد من الآثار الجانبية التي تنتج عند أخذ الدواء، وينزعج منها الكثير من مستخدميه ولكن قد تظهر هذه الأعراض في البداية فقط إلى أن يعتاد الجسم مفعوله وإليك أهم الأعراض الجانبية:

  • انتفاخ البطن. 
  • آلام شديدة في المعدة. 
  • فقدان الشهية
  • الصداع وألم في النوم
  • الشعور بالحكة في الجسم مع الطفح الجلدي. 
  • كثرة الذهاب إلى الحمام. 
  • نزول البراز الدهني أو براز بلون الطين. 
  • كثرة الإسهال نتيجة لزيادة حركة الأمعاء
  • الإحساس بألم في المستقيم. 
  • الغثيان والقيء. 
  • وجود مشاكل في اللثة والأسنان. 
  • قلة امتصاص الفيتامينات المتواجدة في الدهون. 
  • الإصابة باليرقان مع وجود اصفرا في الجلد والعين.
  • وفي بعض الحالات الشديدة:
  •  الإصابة بالتليف الكبدي
  • اعتلال الكلية بالأكسالات
  • وجود التهابات في الأوعية الدموية. 
  • ظهور أعراض مثل أعراض البرد والأنفلونزا المتمثلة في العطس والسعال. 
ليجوفات Ligofat
ليجوفات Ligofat كبسولات

التفاعلات الدوائية مع دواء Ligofat للتخسيس

عند تناول ليجوفات Ligofat كبسولات قد يتفاعل مع الأدوية الأخرى المستخدمة لعلاج بعض الحالات ومن الممكن أن يسبب ذلك الكثير من الضرر نتيجة لتفاعل المواد الفعالة مع بعضها البعض لذلك يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي من أجل تغيير الجرعات أو البحث عن البدائل أكثر أمانا من أجل تجنب التفاعلات الدوائية ومن الأدوية التي تتفاعل مع ليجوفات ما يلي

دواء أميودارون

تعمل المادة الفعالة أورليستات على التقليل من وجود مدة الأميودارون في الجسم. 

مضادات الصرع

يسبب دواء ليجوفات على التقليل من امتصاص الأدوية الخاصة بمضادات الصرع ولا تكون بنفس الفاعلية مما يؤدي إلى زيادة نوبات التشنجات. 

سيكلوسبورين

تعمل مادة أورليستات على التقليل من تركيز مادة السيكلوسبورين في الدم وبالتالي التقليل من تأثير الدواء عند تناوله، ولتجنب ذلك يفضل تناول دواء ليجوفات قبل أو بعد ثلاث ساعات من تناول السيكلوسبورين مع مراقبة تركيز الدواء في الدم تجنبا لانخفاضه. 

ليفوثيروكسين

تسبب مادة الأورليستات على التقليل من تركيز دواء اليفوثيروكسين المستخدم في علاج قصور الغدة الدرقية مما قد يسبب ذلك زيادة خمولها لذلك ينصح بمدة حوالي أربع ساعات بين تناول كل من ليفوثيروكسين وليجوفات مع مراقبة ظهور أو تفاقم العلامات أو الأعراض المتعلقة بقصور الغدة من أجل تعديل الجرعات. 

الفيتامينات المتعددة A, D, E

يقلل دواء ليجوفات Ligofat كبسولات من تركيز الفيتامينات المتعددة وكذلك الفيتامينات الذائبة في الدهون عند تناولها وذلك من خلال منع الجسم من امتصاصها بفاعلية لذلك يفضل تناول أي من هذه الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى قبل ساعتين أو ثلاثة من تناول الليجوفات، للاستفادة من مفعولها الدوائي للجسم. 

الحركية الدوائية ليجوفات Ligofat كبسولات

إليك الكيفية التي يوجد بها الدواء في الجسم، والمدة التي يستغرقها حتي يظهر مفعوله في الجسم ويبدأ ثأثيره من خلال التفاصيل التالية:

  • يصل التوافر الحيوي لدواء ليجوفات إلى 5٪ وهي نسبة ضئيلة جدا. 
  • بداية تأثير الدواء تظهر من 24 يوم إلى 48 يوم. 
  • يمتد تأثير الدواء من 48 ساعة إلى 72 ساعة. 
  • يصل الدواء إلى أعلى تركيز له في الدم من 6 إلى 8 ساعان. 
  • تصل فترة عمر النصف للدواء من ساعة إلى ساعتين. 
  • معدل ارتباط الدواء بالبروتين تصل إلى 99٪.
  • تحدث عملية أيض الدواء في جدار الأمعاء. 
  • بالنسبة لعملية إخراج الدواء يخرج عن طريق البرار بنسبة 99٪.

وختاما يعد ليجوفات  Ligofat  كبسولات للتخسيس وعلاج زيادة الوزن من أهم الأدوية المستخدمة والتي أثبتت فعاليتها في كثير من علاج حالات السمنة وزيادة الوزن، حيث قدمنا أهم التفاصيل والمعلومات عن الدواء من طريقه عمله في الجسم، وكيفية استخدامه وأهم الأعراض والآثار الجانبية الناتجة عنه وكذلك أهم الاحتياطات التي يجب الأخذ في الاعتبار بها عند تناول الدواء لتجنب حدوث المضاعفات والأعراض الأخرى وكذلك تفاعلاته مع الأدوية الأخرى.

المصادر

https://pharmacily.com/ligofat-120mg-orlistat-capules-slimming-pills/

اظهر المزيد

اترك تعليقاً