الجهاز التنفسي

حساسية الصدر 6 أعراض شائعة .. الأسباب وطرق علاج الحساسية الصدرية والوقاية من ضيق التنفس

علاج حساسية الصدرية نهائيًا

تعد حساسية الصدر من أكثر أمراض الجهاز التنفسي شيوعًا، وأشدها خطورة على حياة المريض. سنتعرف في هذه المقالة على المقصود بهذا المرض، كما سنتعرف على أسبابه، وأعراضه، وكيفية علاجه، وهي حالة مرضية تظهر فيها أعراض غير مريحة على الجهاز التنفسي مثل ضيق التنفس، والسعال، تحدث هذه الأعراض نتيجة لتعرض الجهاز التنفسي إلى بعض المثيرات مثل الأتربة والغبار، وكذلك حبوب اللقاح التي تنتشر في الهواء في فصل الربيع، وغيرها من مسببات الحساسية.

ما هي أسباب حساسية الصدر؟

عادة ما تظهر أعراض الحساسية بمجرد تعرض المريض إلى أحد المحفزات التي تصيبه بالحساسية، وأكثر مسببات الحساسية شيوعًا هي:

  • وبر وشعر الحيوانات الأليفة.
  • الغبار والأدخنة الناتجة من المصانع، والمركبات.
  • حبوب اللقاح المنتشرة في فصل الربيع.
  • الروائح النفاذّة، مثل العطور ومعطرات الجو، وخاصة الأنواع الرديئة منها.
  • التغير في حالة الجو بين الرطوبة والجفاف، وبين ارتفاع درجة الحرارة والبرودة فيما يعرف ب (الحساسية الموسمية).
  • التدخين من أكثر المسببات انتشارًا.
  • عدوى الجهاز التنفسي، ونزلات البرد وما تسببه من التهابات مثل الالتهاب الرئوي.
  • بعض أنواع الأطعمة يمكن أن تزيد من أعراض الحساسية.

ما هي الأكلات التي تزيد من أعراض الحساسية الصدرية؟

هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تزيد من أعراض الحساسية، مثل:

  • البيض وبعض أنواع الأسماك.
  • الشطة ومشتقاتها، حيث تؤدي إلى تهيج الجهاز التنفسي وإصابته بالتحسس.
  • الفراولة، والموز، والمانجو.
  • الفول السوداني، والمكسرات.

عادة ما تسبب هذه الأطعمة نوعًا من أنواع الحساسية التي يمكن أن تؤثر على الجهاز التنفسي، وتسبب ضيقًا في ممرات الهواء وضيقًا في التنفس؛ لذا من الضروري الانتباه لمريض الحساسية الصدرية حال تناوله هذه الأطعمة، كما يجب التوقف تمامًا عن تناولها إذا ظهر أي رد فعل تحسسي للجسم بعد أكلها.

أعراض حساسية الصدر
أعراض حساسية الصدر

ما هي أعراض حساسية الجهاز التنفسي (حساسية الصدر)؟

تختلف أعراض حساسية الجهاز التنفسي من شخص لآخر، ويمكن أن تختلف في نفس الشخص من نوبة لأخرى.

قد يشعر المريض بأحد هذه الأعراض، وقد يشعر بها مجتمعة، وتتمثل هذه الأعراض في:

  1. ضيق في التنفس.
  2. زيادة في معدل التنفس.
  3. زيادة في معدل ضربات القلب.
  4. استمرار السعال (الكحة)، وخاصة في وقت الليل.
  5. صفير في الصدر يحدث أثناء التنفس.
  6. عطس مع انسداد في الأنف، وسيلان في العين.

ما هو سبب زيادة الكحة في الليل؟

تعد الكحة من أكثر أعراض حساسية الصدر شيوعًا، ومن أكثرها إزعاجًا للمريض، حيث يمكن أن تستمر في فترة النهار والليل، ولكن عادة ما تخف حدتها في وقت النهار وتظهر بقوة في وقت الليل.

ومن أسباب زيادة الكحة ليلًا:

  • جفاف الحلق، والذي يتزايد في فترة الليل عن النهار.
  • زيادة فرص حدوث الارتجاع المعدي المريئي في وضع الاستلقاء، مما يسبب زيادة الكحة وقت النوم.
  • تنقيط الأنف، ونزول الإفرازات من الأنف إلى الحلق في وضع الاستلقاء.

ما هي طرق الوقاية من نوبات الحساسية الصدرية والكحة؟

هذه بعض النصائح لتجنب التعرض للكثير من النوبات:

  • لتجنب ظهور أعراض الحساسية من البداية عليك الابتعاد عن مسببات الحساسية التي ذكرناها سابقًا.
  • ابتعد عن التدخين والمدخنين.
  • تعلم كيفية التعرف على المواد التي تسبب لك الحساسية، وابتعد تمامًا عن المواد التي يتحسس منها جهازك التنفسي.
  • حافظ على نظافة بيتك، ومطبخك وحمامك من العفن والصراصير، حيث إنها من مسببات الحساسية لبعض الأشخاص.
طرق علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس
طرق علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس

ما هي طرق علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس؟

الهدف الرئيسي من استخدام أدوية الحساسية هو السيطرة على الأعراض، وليس العلاج بشكل نهائي، ومن هذه الأدوية:

  • مضادات الهيستامين.
  • الستيرويدات المستنشقة مثل الموميتازون.
  • محفزات مستقبل بيتا 2 قصيرة المفعول مثل السالبيوتامول، والتي عادة ما تكون في شكل بخاخات للأنف، وتستخدم أثناء نوبة الحساسية لتوسيع الشعب الهوائية.
  • مضادات الاحتقان.
  • قد يلجأ الطبيب إلى علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس عن طريق استخدام أنبوب أو قناع الأكسجين، وذلك للحفاظ على مستوى الأكسجين في الدم في حالات ضيق التنفس الشديدة.
علاج حساسية الصدر بالأعشاب للكبار
علاج حساسية الصدر بالأعشاب للكبار

علاج حساسية الصدر بالأعشاب للكبار

يمكن التغلب على أعراض الحساسية البسيطة عن طريق بعض الأعشاب المنزلية، ودون اللجوء لاستخدام الأدوية، ومن هذه الأعشاب:

  • العرقسوس، حيث يساعد على تهدئة الكحة، وتخفيف التهاب القصبة الهوائية.
  • اليانسون، حيث يساعد على تقليل إفراز الهيستامين المسبب لأعراض الحساسية.
  • الأفدرا، حيث يحتوي على مادة الأفدرين التي تساعد على توسعة الشعب الهوائية.

مشروبات للحساسية الصدرية

توجد بعض المشروبات التي يمكن أن تهدئ من أعراض الحساسية مثل:

  • النعناع، حيث يحتوي النعناع على مادة المينتول، والتي تساعد على استرخاء عضلات التنفس، وتهدئة الحلق، ويتميز النعناع أيضًا باحتوائه على مواد مضادة للهيستامين والذي يتسبب في ظهور معظم أعراض الحساسية.
  • المشروبات الدافئة مثل الماء الدافئ، والشاي الأخضر، والزنجبيل.
  • الكاموميل، حيث يحتوي على مواد مضادة للتقلصات مثل تقلص القصبات الهوائية، ومواد مخففة للالتهاب، مما يساعد على تحسين التنفس.

إليك عزيزي القارئ بعض الأسئلة الشائعة وإجاباتها.

كيف يكون سعال الحساسية؟

تسبب حساسية الصدر سعالًا جافًا، وعادة ما تصاحبها أعراض أخرى مثل:

  • احتقان أو سيلان الأنف.
  • العطس.
  • سيلان في العينين.
  • حكة في الأنف والحلق والعينين.

هل الليمون يهدئ السعال؟

نعم يساعد الليمون في تهدئة السعال، حيث يساهم في التخلص من التهاب واحتقان الحلق في حالة السعال الجاف، كما يساعد على تنظيف الحلق والممرات الهوائية من البلغم الموجود فيها، والمصاحب لبعض أنواع الكحة.

هل شرب الماء يخفف السعال؟

نعم يخفف شرب الماء من حدة السعال والكحة، حيث يعمل الماء وغيره من السوائل على إذابة وتفكيك البلغم (المخاط) الموجود في الأنف والحنجرة، والذي يعد سببًا من أسباب تهيج الكحة؛ فيساعد ذلك على التخفيف منها.

ما هو الأكل الممنوع للكحة؟

هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تزيد من الكحة مثل:

  • الحليب، والجبن، وغيرهما من منتجات الألبان، حيث تحتوي هذه المنتجات على مادة الكازين، وعلى اللاكتوز وكلا المادتين تزيدان من إفراز المخاط في الأنف والحلق.
  • الأطعمة التي تسبب الحساسية مثل البيض، والفول السوداني، ومنتجات الصويا.
  • الأطعمة المحتوية على مادة الكبريتات مثل المشروبات الغازية، والفواكه المجففة.

كيف أخلي الكحة تروح بسرعة؟

يمكنك اعتماد هذه الخطوات للتخلص من الكحة سريعًا:

  • استنشق البخار (جلسات البخار).
  • أكثر من شرب السوائل الدافئة.
  • تناول العسل الأبيض.
  • استخدم الماء المالح في الغرغرة.

ما هو أفضل دواء للحساسية؟

تعد الكورتيكوستيرويدات المستنشقة -والتي تتواجد في شكل بخاخات للأنف- هي العلاج الأمثل في هذه الحالة، حيث أنها تخفف من التهاب وضيق مجرى الهواء، مما يساعد على تخفيف أعراض الحساسية.

هل الحساسية الصدرية مرض مزمن؟

نعم، تعد من أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا، وتستهدف العلاجات المستخدمة تخفيف أعراض نوبة الحساسية لا أكثر؛ حيث تستهدف توسعة ممرات الهواء، وتحسين قدرة المريض على التنفس، مع تهدئة حدة السعال، دون التأثير على المرض بذاته.

هل يمكن علاج حساسية الصدر نهائيًا؟

لا يوجد طريقة لعلاج هذا المرض بشكل نهائي حتى الآن، لكن عليك اتباع النصائح والتنبيهات التي يقدمها لك طبيبك الخاص بشأن حساسيتك، قد يساعدك هذا على تلاشي معظم أعراض الحساسية وتحسن حالتك.

يمكنك مشاهدة هذا أيضًا

المصادر

  1. https://my.clevelandclinic.org/health
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions

اظهر المزيد

اترك تعليقاً