صحة الرجل

أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر| طرق الوقاية والعلاج

أمراض البروستاتا

تضخم البروستاتا هي حالة طبية شائعة الحدوث عند الرجال مع التقدم في العمر. وتبدأ أعراضها في الظهور من سن 50 عامًا، ومن النادر أن تصيب أشخاص تحت سن الأربعين. ولكن هناك مشاكل أخرى للبروستاتا وهي الأكثر شيوعًا عند الشباب في سن مبكر مثل التهاب البروستاتا، أو احتقان البروستاتا. لكن ما هي البروستاتا؟ وما وظيفتها؟ وما هي أمراض البروستاتا المختلفة؟ وهل تضخم البروستاتا خطير؟

تابع هذا المقال بعناية للحصول على إجابات لكل ما يدور في رأسك حول موضوع أمراض البروستاتا.

ما هي البروستاتا؟

تضخم-البروستاتا-
البروستاتا

غدة البروستاتا هي جزء من الجهاز التناسلي الذكري، توجد تحت عنق المثانة مباشرةً، وأمام المستقيم، وتكون في حجم مكسرات الجوز، وهي تحيط بجزء من الإحليل (مجرى البول). ومجرى البول هي القناة التي تحمل البول من المثانة أو القذف من الخصيتين إلى العضو ثم إلى خارج الجسم. أما عن وظيفة غدة البروستاتا فهي إفراز جزء من السائل المنوي، وهو السائل المغذي والناقل للحيوانات المنوية. وتتعرض الغدة إلى مرحلتين من النمو الأولى في سن البلوغ لتصل إلى حجم أقصاه 20 جرام، ثم تنمو مرة أخرى بعد سن الثلاثين.

أمراض البروستاتا

تتعرض الغدة للعديد من الحالات المرضية المختلفة خلال المراحل العمرية للرجال، وهي:

  1. تضخم البروستاتا الحميد.
  2. التهاب البروستاتا بأنواعه.
  3. احتقان البروستاتا.
  4. سرطان البروستاتا.

 تضخم البروستاتا الحميد

(benign prostatic hyperplasia) ويرمز له (BPH) وهو مرض شائع عند الرجال في سن متقدم، فتصل نسبة الإصابة بالتضخم الحميد في الرجال إلي 50% بعد 60 عامًا، و90% بعد 85 عامًا.

حيث تنمو غدة البروستاتا طبيعيًا مع التقدم في العمر فيزيد حجمها بشكل طفيف، ولكن لا تبدأ أعراض التضخم في الظهور إلا بعد عمر 50 عام. ومن النادر حدوث تضخم تحت سن 40 عام.

ويتساءل البعض هل تضخم البروستاتا خطير؟ والإجابة هنا أنه تختلف شدة خطورة التضخم من شخص لآخر حسب: حجم البروستاتا، والعمر، والحالة الصحية، وشدة الأعراض، حيث إن الأعراض لا تتشابه عند كل الرجال، فقد يكون التضخم كبيرًا ولا تظهر أي أعراض، وقد يكون تضخم بسيطًا وتظهر الأعراض المزعجة.

العلاج

إذا؛ هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا؟

حسب السن، وشدة الأعراض، والحجم الذي توصلت له الغدة، ومدى تحمل المريض للأعراض، فبعض الحالات تتحسن باتباع الإرشادات الطبية لتحسين أسلوب الحياة فقط، وبعض الحالات الأكثر تعقيدًا تحتاج لتدخل جراحي أو حتى استئصال البروستاتا تمامًا، 

ويختلف نهج العلاج الذي يتبعه الطبيب من حالة لأخرى لعلاج ومن أساليب العلاج المتبعة لعلاج الحالة:

  • نظام مراقبة التطورات الذي يستخدمه الطبيب في حال كانت الأعراض خفيفة من خلال تحسين نمط الحياة واتباع بعض الإرشادات الطبية لمحاولة تخفيف الأعراض.
  • العلاج الدوائي:
    • عن طريق أدوية تعمل على إرخاء لعضلات المثانة والبروستاتا، مما يخفف الضغط على مجرى البول فيخفف الأعراض البولية، ويسهل عملية التبول، مثل: مجموعة أدوية حاصرات ألفا. 
    • أدوية تقلل من حجم البروستاتا عن طريق منع تكوين هرمون دايهيدروتستوستيرون (DHT) الذي يكون سبب في تضخم حجم البروستاتا، مثل: مضادات الإنزيم 5 ألفا
  • الجراحة: هناك العديد من أنواع التداخلات الجراحية الممكنة في هذه الحالة، يختار منها الطبيب المناسب لكل حالة حسب السن وشدة الأعراض وحجم البروستاتا مثل:
    •  استئصال البروستاتا عبر الإحليل (TURP) 
    • شق البروستاتا عبر مجرى البول (TUIP) 
    • غرسات رفع الإحليل البروستاتي (PUL) 
    • التبخير الكهربائي عبر الموجات الحرارية. 
    • إغلاق شريان البروستاتا (الإصمام) 
    • تحويل مجرى البول 
    • الاستئصال بالماء
    • جراحات الليزر
  • علاج تضخم البروستاتا بالأعشاب:
  • هناك بعض الأعشاب الفعالة والتي تساعد في علاج تضخم البروستاتا ويتم تناولها فقط تحت إشراف الطبيب مثل:
  1. مستخلص سوبالميتو (السرنوة).
     فوائد البلميط المنشاري للانتصاب والجنس وتضخم البروستاتا ومتى يبدأ مفعولة؟
  2. مستخلص القراص. 
  3. مستخلص نخيل الباباسو. 

سرطان البروستاتا

سرطان البروستاتا معناه أن تبدأ الخلايا السرطانية بالنمو داخل البروستاتا. وإن كان هناك تشابه في الأعراض بينه وبين أمراض البروستاتا الأخرى إلا أن أمراض البروستاتا الأخرى ليست مسببه له ولا تؤدي إليه.  وأيضًا سرطان البروستاتا لا يبدأ في الظهور إلا بعد 50 عامًا. وتختلف شدة خطورته من حالة لأخرى.

 التهاب البروستاتا 

التهاب البروستاتا
التهاب البروستاتا

 وهي أكثر مشاكل البروستاتا شيوعًا عند الشباب في سن الثلاثينيات أو أقل. وهي تسبب تورم وألم في البروستاتا، وهناك أربع أنواع من الالتهاب:

  1. التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد: يحدث بسبب عدوى بكتيرية مفاجئة، وتكون أعراضه حادة يصاحبها ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  2. التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن: يكون السبب هنا عدوى متكررة مع أعراض بسيطة.
  3. التهاب البروستاتا المزمن: لا يكون السبب هنا جرثومي، وأيضا يسمى متلازمة آلام الحوض المزمنة (CPPS)، وهو الشكل الأكثر شيوعًا بين أنواع التهاب البروستاتا في الشباب، وتظهر أعراضه بشكل مستمر أو متكرر على فترات في صورة آلام في الحوض أو المنطقة السفلية أو الأعضاء التناسلية، وليس من السهل تشخيصه أو علاجه. 
  4. التهاب البروستاتا بدون أعراض: غالبا ما يظهر بالصدفة خلال فحص مشكلات أخرى بالحوض. 

 ما هي أسباب التهاب البروستاتا عند الرجال؟

  • الالتهاب الجرثومي: يكون بسبب عدوى بكتيرية عن طريق الجهاز التناسلي أو البولي.
  • متلازمة آلام الحوض المزمنة: بالرغْم أن هذه الحالة شائعة الحدوث إلا إن السبب هنا غير مفهوم بشكل كامل، ولكنه يعتبر خلل متعدد العوامل، وهناك بعض العوامل التي تزيد من خطورة حدوث الحالة مثل: 
  • اضطراب في هرمونات الجسم. 
  • مشاكل في عضلات قاع الحوض. 
  • التعرض لعدوى سابقة. 
  • خلل في الأعصاب. 
  • خلل في المناعة. 
  • الضغط العصبي. 
  • قلة القذف. 

التهاب البروستات والجماع

قد يتساءل البعض هل يجب أن أتجنب الجماع لو كنت مريض بالتهاب البروستاتا؟ وهل العلاقة الحميمة قد تؤدي إلي تفاقم المشكلة؟ والإجابة لا يؤثر الجماع على المشكلة ولكن قد تسبب الشعور ببعض الألم خلال العلاقة خاصة أثناء القذف مما يعيق المتعة في العلاقة.

أعراض التضخم أو الالتهاب 

عندما تصاب غدة البروستاتا بأي مرض يزيد من حجمها تضغط على مجرى البول الذي يمر بداخلها فتؤثر على خروج البول أو القذف بشكل سليم. فتظهر الأعراض على المريض كالتالي:

  1. أعراض الجهاز البولي:
  • إلحاح البول أو الحاجة المتكررة للتبول.
  • زيادة عدد مرات التبول ليلًا. 
  • صعوبة البدء في التبول. 
  • تدفق ضعيف للبول وتقطير في نهاية التبول
  • ألم أثناء التبول. 
  • عدم الشعور بالتفريغ التام للمثانة. 
  • تغير في لون ورائحة البول. 
  • نزول دم في البول. 
  • سلس البول. 
  • عدم القدرة على التبول تمامًا في الحالات المتأخرة. 
  1. أعراض تناسلية:
  • ألم القذف. 
  • آلام الحوض. 
  • آلام في الأعضاء التناسلية. 
  1. أعراض أخري في حالات الالتهاب الحاد مثل: الحمى، والقشعريرة، أو أعراض تشبه الإنفلونزا. 

اقرأ أيضًا:  كرانبري؛ للتخلص من التهابات المسالك البولية

طرق الوقاية من أمراض البروستاتا عند الشباب 

اتبع النصائح الآتية لكي تحافظ على صحة البروستاتا، وتحمي نفسك من أمراض البروستاتا المختلفة: 

  • الحرص ممارسة الرياضة، والمحافظة على نشاط الجسم دومًا. 
  • الحد من تناول الأطعمة التالية:
    • فول الصويا 
    • السكريات 
    • الكافيين في القهوة والشاي والمشروبات الغازية
    • الملح (الصوديوم)
    • اللحوم الحمراء 
    • الألبان 
    • النشويات 
    • الدهون غير الصحية
    • الشطة أو الفلفل الحار
  •  وتناول الأغذية التي تحسن من الصحة الجنسية مثل:
    •  الفواكه والخضروات
    •  البروكلي والقرنبيط
    •  المكسرات خاصة الجوز البرازيلي 
    •  الطماطم 
    •  التوت
  • الحفاظ على الأعضاء التناسلية نظيفة لمنع حدوث أي تلوث أو عدوى. 
  • عدم الجلوس بشكل مستمر لمدة طويلة، تحرك قليلًا بين الحين والآخر. 
  • ابتعد عن القلق والتوتر. 

اقرأ أيضًا: فوائد السيلينيوم للذكورة 

من الضروري إدراك أن تضخم البروستاتا في سن مبكر أمر نادر الحدوث، أما المشكلة الأكثر شيوعًا عند الشباب في سن مبكر تكون التهاب البروستاتا الحاد الجرثومي أو المزمن أو احتقان البروستاتا

المصادر:

اظهر المزيد

اترك تعليقاً