أعشاب لمريض السكرعلاجات عشبية للسكر

3 اعشاب لا غنى عنهم لمريض السكر .. احذر

3 اعشاب لا غنى عنهم لمريض السكر .. احذر


أعشاب لا غنى عنهم لمريض السكر

الكركم 

أكدت الدكتورة سارة بروير، خبيرة التغذية، أن الكركم من الأعشاب الطبيعية المفيدة لمرضى السكري، ويرجع السبب إلى احتوائه على نسبة عالية من مادة الكركمين، التي تساعد على ضبط نسبة السكر في الدم، عن طريق تقليل مقاومة الجسم لهرمون الإنسولين.

الفوائد الصحية للكركم:

1. مضاد قوي للالتهابات

فقد ثبت أن من الفوائد الصحية للكركم أنه يحتوي على مجموعة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والمواد المضادة للفيروسات وللجراثيم وللفطريات، بالإضافة لاحتوائه على المواد المضادة للالتهابات.

ولهذا يُنصح به كعلاج طبيعي لالتهابات المفاصل، بالإضافة إلى ذلك فهو عامل مطهر ومضاد للجراثيم الطبيعية، ومفيد في تطهير الجروح والحروق وتسريع التئامها، وهو مسكن طبيعي للآلام.

فوائد الكركم كمضاد للالتهاب 

علاج الصدفية: قد يُساعد في علاج الصدفية وغيرها من الأمراض الجلدية الالتهابية.

علاج التهاب المفاصل: يُعد علاج طبيعي لالتهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي.

علاج الربو: يمكن أن يُساعد على التقليل من الالتهابات المرتبطة بالربو (Asthma)، ويمكن ذلك عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم لكوب من الحليب الدافئ.

مقاومة نزلات البرد والإنفلونزا: باعتباره مادة مضادة للبكتيريا والفيروسات، فهذا يجعله فعالًا في مقاومة السعال الناتج عن نزلات البرد والإنفلونزا.

تحفيز جهاز المناعة: يُساعد على تحفيز جهاز المناعة في الجسم.

التئام الجروح: يُساعد في التئام الجروح والحروق وإعادة نمو الجلد التالف، ويُمكن استخدامه بوصفه مطهر طبيعي فعال.

2. مكافحة السرطان

دلت العديد من الدراسات الحديثة بأن الكركم يحتوي على الكركمين (Curcumin) وهو العنصر النشط في الكركم، والذي يمكن أن يحفز الخلايا للقيام بالعملية التي تتسبب في التدمير الذاتي للخلايا السرطانية.

وأكدت الأبحاث أن ملعقة صغيرة من الكركم تساعد فعلًا في الوقاية من العديد من السرطانات، وتدمير الخلايا السرطانية لاحتوائه على مضادات الأكسدة (Antioxidant) القوية.

وبهذا فقد وجد بأنه قد يساعد في الوقاية من سرطان البروستاتا، وسرطان القولون، وسرطان الثدي، وسرطان الجلد، وهو يقلل من خطر الإصابة بسرطان الدم في مرحلة الطفولة، كما أن له دور في تعزيز فعالية بعض أنواع العلاج الكيميائي والتقليل من آثارها الجانبية.​

3. مفيد لصحة الكبد ويزيل السموم من الجسم

يعمل الكبد على إزالة سموم الدم من خلال إنتاج الإنزيمات، ويساعد الكركم على زيادة إنتاج هذه الإنزيمات الحيوية مما يؤدي إلى تقليل السموم بفعالية في الجسم.

كما أثبت بعض الدراسات أن له دور في محاربة أمراض الكبد، وتنشيط وتحسين الدورة الدموية.

4. خسارة الوزن وحرق الدهون

تتمثل الفوائد الصحية للكركم المتعلقة بخسارة الوزن في ما يأتي:

أثبتت العديد من التجارب أن من فوائد الكركم أنه يساعد في التمثيل الغذائي للدهون، ويساعد في خسارة الوزن وتنحيف البطن.

يتواجد عنصر في الكركم يساعد على تحفيز المرارة لزيادة إفراز العصارة الصفراء في الجسم، والتي لها الدور الأكبر في هضم الدهون.

يساعد على خفض مستويات سكر الدم، والحد من مقاومة الخلايا للأنسولين المسؤولة عن زيادة تخزين الدهون.

يساعد في تقليل إنتاج الأنسجة الدهنية من خلال زيادة الأوعية الدموية.

يمكنه تحفيز الجسم لحرق الدهون في العمليات الخاصة بالمحافظة على درجة حرارة الجسم.

 يحسن من عملية الهضم، ويقلل من أعراض الانتفاخ (Bloating) والغازات.

يُعد الكركم مفيد في علاج معظم أشكال التهابات الأمعاء، بما في ذلك التهاب القولون التقرحي.

5. محاربة الزهايمر

لقد أثبتت الأبحاث دور كبير للكركم في منع أو إبطاء تطور مرض الزهايمر عن طريق إزالة الترسبات (plaques) الناتجة عن تراكم بروتين البيتا أميلويد بين خلايا الدماغ التي تسبب الزهايمر.

ولطالما تم ربط مرض الزهايمر أيضًا بإصابة الدماغ بالالتهاب، ومن المعروف أن الكركم له الخصائص المضادة للالتهابات والنشاط المضاد للأكسدة، لذلك فإن الاستهلاك اليومي المنتظم للكركم قد يكون وسيلة فعالة لمنع ظهور مرض الزهايمر وتحسين الذاكرة.

ومن فوائد الكركم أيضًا أنه يدعم صحة الدماغ بشكل عام عن طريق المساعدة في إزالة تراكم المواد الدهنية في الدماغ وتحسين تدفق الأكسجين إليه. 

6. السيطرة على مرض السكري

لقد أظهرت العديد من الدراسات أن المواد المضادة للأكسدة في الكركم تساعد وبفاعلية على تقليل مقاومة الأنسولين، مما قد يكون له دور في منع حدوث مرض السكري من النوع الثاني.

كما أنه له دور في تحسين السيطرة على مستويات الغلوكوز، ويزيد من تأثير الأدوية المستخدمة في علاج مرض السكري.

ولكن يجدر الانتباه إلى أن تأثيره العكسي قد يكون خطرًا على مرضى السكري عندما يقترن تناوله مع أخذ أدوية السكري القوية، مما قد يؤدي لانخفاض نسبة السكر المفاجئ في الدم، لهذا فمن الأفضل استشارة الاخصائي قبل أخذ كبسولات الكركم.

7. تقليل مستوى الكولسترول في الدم

لقد أثبتت الأبحاث أن مجرد استخدام الكركم باعتبارها توابل طعام يمكن أن يقلل من مستويات الكولسترول في الدم، فمن المعروف أن ارتفاع الكوليسترول في الدم يمكن أن يؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة أخرى، فهو يُسهم في منع العديد من الأمراض القلبية وأمراض الأوعية الدموية.

ويمكنك إضافة الكركم على شكل مسحوق للعديد من الأطباق المقلية كالبيض والعصائر والحليب الدافئ، أو قد يستخدم لإعطاء الصبغة واللون مثلًا عند إضافته للأرز، أو يمكن أن يؤخذ الكركم على شكل حبوب يمكن شرائها من الصيدليات.

8. فوائد الكركم للوجه والجمال والبشرة


طرق إضافة الكركم إلى النظام الغذائي

  1. يمكن إضافة الكركم إلى النظام الغذائي للحصول على الفوائد الصحية للكركم من خلال الطرق المذكورة في ما يأتي:
  2. يمكن إضافة الكركم إلى البيض المقلي أو المسلوق في وجبة الإفطار.
  3. إضافة الكركم إلى كوب من الحليب الدافئ للحصول على مذاق غني أكثر.
  4. إضافة رشة من الكركم إلى الأرز أو طبق الخضار المشوية لإبراز المزيد من نكهتها.
  5. إضافة القليل من الكركم مع الأنواع المختلفة من الشوربات، مثل: شوربة الدجاج، أو شوربة الخضار المشكل.
  6. يمكن تحضير الكركم على شكل شاي من خلال وضع ملعقة صغيرة من الكركم في كوب من الماء المغلي ونقعها ثم شربه.

أضرار الكركم: تعرف عليها بالكامل وخذ حذرك

أضرار الكركم

للكركم في بعض الأحيان أضرار ومضاعفات جانبية خاصةً عند تناوله على هيئة مكملات غذائية ذات جرعات عالية ومركزة، وهذه أهم أضرار الكركم بالتفصيل:

1. حصى الكلى

يحتوي الكركم على الأكسالات (Oxalate) وهي مواد تزيد من فرص الإصابة بحصى الكلى، إذ ترتبط هذه المواد بالكالسيوم في الجسم لتكون حصوات صعبة التفتت في داخل الكلى.

2. تحفيز الإصابة بنقص الحديد

قد يتسبب تناول الكركم في تثبيط امتصاص الحديد، لذا يتوجب على المصابين بنقص الحديد من الأصل تجنب تناول الكركم تمامًا، وعلى المعرضين للإصابة بنقص الحديد محاولة التخفيف من الكركم عمومًا.

3. مشكلات للرجال

قد يتسبب تناول الكركم في إلحاق الضرر بخصوبة الرجل، إذ يساعد الكركم على خفض مستويات التستوستيرون في جسم الرجل، وكذلك قد يقلل من قدرة الحيوانات المنوية على الحركة، الأمر الذي من الممكن أن يؤدي في النهاية إلى العقم.

4. اضطرابات في الجهاز الهضمي

قد يتسبب تناول الكركم بإفراط في الإصابة بالاضطرابات الاتية في الجهاز الهضمي:

التهاب المعدة: ما قد يسبب بتشنجات والام في منطقة البطن.

الإسهال والغثيان: وذلك لأن المكون النشط الموجود في الكركم وهو الكركمين (Curcumin) قد يهيج القناة الهاضمة مسببًا الإسهال والغثيان.

مشكلات في حموضة المعدة: إذ أن تناول الكركم بإفراط يحفز فرط إنتاج أحماض المعدة.

5. زيادة ميوعة الدم

بسبب خصائص الكركم المميعة للدم فإنه قد يجعل من يتناوله بإفراط أكثر عرضة للنزيف، وفقدان كميات كبيرة من الدماء.

لذا يفضل لمن يتناول أدوية مميعة للدم أن يحاولوا تجنب تناول الكركم قدر الإمكان خوفًا من حصول النزيف.

6. الحساسية

مع أن الحساسية تجاه الكركم حالة غير شائعة إلا أن البعض قد يكون لديهم حساسية تجاه مركبات معينة موجودة في الكركم، ومن الممكن أن تظهر هذه الحساسية على شكل انقطاع في النفس أو طفح جلدي.

7. تحفيز التشنجات خاصة لدى الحامل

بسبب خصائص الكركم المميعة للدم يفضل أن تتجنب النساء الحوامل تناول الكركم بكميات علاجية خلال فترة الحمل فقد يحفز حصول النزيف.

كما أن بعض الباحثين يرجحون أن الكركم بجرعات عالية له قدرة محتملة على تحفيز الولادة، وانقباضات عضلات جدران الرحم.

8. مشكلات لمريضات سرطان الثدي

مع أن الكركم معروف بفوائده العديدة المكافحة للسرطان إلا أنه يتفاعل مع أدوية السرطان بشكل سيء عند تناوله بجرعات عالية عند النساء المصابات بسرطان الثدي.

9. أضرار الكركم الأخرى

من أضرار الكركم المحتملة الأخرى أنه قد يتسبب في الاتي:

خلل في الكبد.

انخفاض في ضغط الدم.

فرط تشنجات المرارة.

غزارة الدورة الشهرية.

كيف تستطيع تجنب أضرار الكركم؟

تستطيع حماية نفسك من أي أضرار محتملة للكركم عبر اتباع الإرشادات الاتية:

1. تجنب تناول مكملات الكركم

تحتوي هذه المكملات على جرعات عالية قد تجعلك تستهلك كميات كبيرة من الكركم دون وعي، الأمر الذي يجعلك عرضة للإصابة بالمخاطر المذكورة أعلاه.

2. التأكد من جودة الكركم

لتجنب أضرار الكركم المحتملة لا يكفي فقط أن تتناوله باعتدال، بل عليك كذلك أن تحرص على اختيار أنواع ذات جودة عالية منه ومعروفة المصادر.

وإذا كنت تتناول الكركم على شكل مكملات غذائية احرص على التأكد من جودة منتجات الشركة المصنعة.

3. التوقف عن تناول الكركم قبل الجراحة

إذا كنت على وشك الخضوع لعملية جراحية عليك تجنب تناول الكركم تمامًا بدءًا من فترة أسبوعين قبل العملية، خاصة إذا ما كنت تتناوله على هيئة مكملات غذائية مركزة؛ لأنه قد يسبب لك النزيف أثناء وبعد العملية.

4. تجنب تناول الكركم في بعض الحالات الطبية

على الفئات الاتية الحذر عند تناول الكركم فقد يزيد من أمراضهم سوءًا إن تم تناوله على هيئة مكملات غذائية عالية التركيز:

  • مرضى السكري.
  • المصابون بأمراض الدم.
  • النساء المصابات بأمراض، مثل: سرطان الثدي، وبطانة الرحم المهاجرة، وألياف الرحم.
  • الرجال المصابون بمشكلات في الخصوبة.
  • المصابون بارتجاع المعدة المريئي.
  • المصابون بحصى في المرارة.
  • المصابون بأمراض الكلى.

الكركمين

وجد أن للكركمين خصائص تساعد على تعزيز صحة البشرة وجمالها، وتقوي الشعر وتعالج مشاكله، ولعل أقوى النتائج ظهرت على موضوع علاج حب الشباب وآثاره، وتنقية البشرة وتوحيد لونها.

وأضافت بروير أن مادة الكركمين تساهم أيضًا في تقليل فرص الإصابة بمضاعفات مرض السكري، مثل تلف الأعصاب واعتلال الكلى، بفضل خصائصها المضادة للالتهاب، وفقًا لموقع “روسيا اليوم”.

القرفة 

وأشارت خبيرة التغذية إلى أن القرفة لا تقل أهمية عن الكركم، حيث ثبت أن تناولها يوميًا لمدة 4 أسابيع من شأنه أن يخفض سكر الدم ويحسن من حساسية الإنسولين ويحافظ على مستويات الكوليسترول في الجسم، نظرًا لاحتوائها على مادة البوليفينول المضادة للأكسدة.

لم نتحدث هنا عن الكركمين و القرفة وتكلمنا فقط عن الكركم 
وحتى لا اطيل عليكم سوف نشرح فوائد القرفة و الكركمين فيما بعد فتابعونا 

واذا اعجبكم المقال شاركوه على مواقع التواصل الاجتماعى 

واترك لنا تعليقا حول المقال فى الاسفل 

نرحب بكافة التعليقات 

تمت مراجعة المقال بواسطة د. احمد سعفان | صيدلى 

شكرا لكم 

مقالات قادمة حول اعشاب مهمة لمريض السكر 

أعشاب تخفض السكر المرتفع

علاج السكر بالاعشاب نهائيا

أعشاب تخفض السكر التراكمي

عشبة مدمرة السكر

أعشاب لتنظيم السكر في الدم

معجزة العصر علاج مرض السكر

أعشاب ترفع السكر

أعشاب تخفض السكر والضغط

اظهر المزيد

ضع بصمتك