لم تجد ما تبحث عنه؟ جرّب البحث في الموقع للعثور على المزيد من المحتوى المفيد!
صحة

اعراض ديسك الرقبة

تجربتي مع ديسك الرقبة

ديسك الرقبة أو ما يطلق عليه الانزلاق الغضروفي العنقي هو حالة تحدث نتيجة تعرض الأقراص الموجودة بين الفقرات العنقية للضرر ما يتسبب في خروج المادة الهلامية المكونة للأقراص مسببة ضغطًا على الأعصاب المحيطة، وينتج عنها ظهور اعراض ديسك الرقبة بما تتضمنه من ألم شديد وتنميل وضعف في العضلات، وغير ذلك من الأعراض المؤلمة، إليك في هذا المقال أشهر اعراض ديسك الرقبة وطرق الوقاية.

اعراض ديسك الرقبة الفقرة الرابعة والخامسة

تختلف أعراض ديسك الرقبة باختلاف العصب المتضرر، وأهم ما يميز اعراض ديسك الرقبة الفقرة الرابعة والخامسة هو الشعور بتنميل وألم في الرقبة، يمتد ليشمل لوح الكتف، إلى جانب الشعور بضعف حركة الذراع والكتف، كما من الممكن أن تظهر أحد الأعراض التالية:

  • آلام جذرية

يسبب ديسك الرقبة الضغط على الأعصاب المحيطة وفي حالة وجود عصب ملتو تتفاقم الآلام وتمتد لتشمل الكتفين والذراعين وقد تصل أيضًا إلى اليد والأصابع، ومن الممكن أن تتسبب في سخونة الذراعين أو شعور شبيه بالصدمة الكهربائية.

  • اعتلال الجذور العصبية بالرقبة

ينتج اعتلال الجذور العصبية بالرقبة نتيجة خلل في الوظائف العصبية، التي تحدث نتيجة التهاب جذر العصب، أو وجود أعصاب ملتوية.

  • التصلب والتشنجات العضلية

يصاحب ديسك الرقبة آلامًا شديدًا في بعض الأحيان من الممكن أن يعيق أداء بعض الحركات، إذ إنه قد يسبب تشنج في عضلات الرقبة وتصلب وتيبس الرقبة والرأس.

  • انضغاط النخاع

قد يؤدي الانزلاق الغضروفي إلى الضغط على النخاع الشوكي في بعض الحالات، ما يتسبب في ظهور الأعراض الآتية:

  1. صعوبة المشي والتعثر أو المشي بطريقة غير الطريقة المعتادة.
  2. صعوبة أداء الحركة الدقيقة للأصابع أو اليد.
  3. الشعور بالخدر والتنميل في جذع الجسم، وقد يمتد ليصل إلى الساقين.
  4. صعوبة التحكم في حركة الأمعاء والمثانة.

أسباب ديسك الرقبة الفقرة الثالثة والرابعة

أسباب ديسك الرقبة الفقرة الثالثة والرابعة
أسباب ديسك الرقبة الفقرة الثالثة والرابعة

يشير ديسك الرقبة الفقرة الثالثة والرابعة إلى اضطراب العمود الفقري في منطقة الفقرتين الثالثة والرابعة وخروج المادة الهلامية الموجودة في القرص بين الفقرتين، ما يؤدي إلى الضغط على الأعصاب الخارجة من بين الفقرات، أو حتى على النخاع الشوكي، أو كل منهما في نفس الوقت، وتشمل أسبابه ما يلي:

  • العوامل الوراثية: تزداد مخاطر الإصابة عند وجود تاريخ مرضي عائلي للانزلاق الغضروفي العنقي، خاصة عند اجتماعها مع أحد الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بديسك الرقبة.
  • التقدم في العمر: يزداد جفاف الأقراص بصورة طبيعية مع التقدم في العمر وتفقد رطوبتها، وتكون عرضة للتضرر مع الاستخدام المتكرر، لذلك فإن احتمالية الإصابة تزداد في العمر بين 55:30 عامًا مقارنة بالأصغر سنًا.
  • الحركات الخاطئة المتكررة أو المفاجئة: من أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بديسك الرقبة الجلوس في وضعيات خاطئة أمام أجهزة الكمبيوتر أو عند استخدام الهواتف المحمولة بطريقة خاطئة، وأيضًا الحركات المفاجئة مثل الانحناء الخاطئ قد تؤدي إلى تضرر القرص.
  • الإصابة المباشرة: التعرض لإصابة مباشرة في منطقة الرقبة مثل التي تحدث جراء الوقوع أو الحوادث، قد يتسبب في إصابة الأقراص بالتلف، كما أن الضغط الزائد بسبب حمل الأشياء الثقيلة قد يكون أحد أسباب الانزلاق الغضروفي.
  • تلف الطبقة الخارجية للقرص وهي الطبقة الليفية المغلفة للمادة للهلامية، وغالبًا يحدث ذلك بسبب ممارسة الأنشطة اليومية وحركات الرأس الطبيعية على المدى الطويل.

قد يهمك: 6 طرق لتخفيف ألم الظهر والتخلص من الالتهاب

أعراض ديسك الرقبة الضاغط

يتسبب الضغط على الجذور العصبية الخارجة من العصب المتضرر في أعراض متعددة، تختلف اعراض ديسك الرقبة تبعًا للعصب المتضرر، كما يلي:

  • العصب العنقي الثاني: تظهر أعراضه في صورة صداع وألم في العين والأذن.
  • العصب العنقي الثالث والرابع: تشنج عضلات الرقبة.
  • العصب العنقي الخامس والسادس: ألم وخدر في الرقبة، وضعف حركة الذراع والكتف.
  • العصب العنقي السادس: ألم في الرقبة، وتنميل في الكتفين والجزء الجانبي للساعد واليد، والسبابة والإبهام.
  • العصب العنقي السابع: ألم في الرقبة والكتف، مع الشعور بوخز في الجزء الخلفي من الساعد وإصبع الوسطى.
  • العصب العنقي الثامن: ألم في الرقبة والكتف والشعور بتنميل في الساعد في الجهة القريبة من جذع الجسم، وضعف قيضة اليد.

علاج ديسك الرقبة في المنزل

يمكن تخفيف اعراض ديسك الرقبة في المنزل من خلال اتباع الإجراءات التالية:

  • تجنب الأنشطة التي تتطلب حركات متكررة للرقبة أو تستدعي تحميلها مثل: حمل أوزان ثقيلة، والجلوس أمام الحاسوب لفترات طويلة.
  • وضع الكمادات الباردة على منطقة الرقبة المتضررة، لمدة 20 دقيقة وتكرارها 4:3 مرات يوميًا حتى تتحسن اعراض ديسك الرقبة.
  • تدليك الرقبة برفق مع الاسترخاء في وضع مريح.
  • ممارسة التمرينات الرياضية التي تساعد على تقوية العضلات التي تحيط بالرقبة.
  • تناول مسكنات الآلام وأشهرها: الباراسيتامول، والإيبوبروفين.

اقرأ أيضًا: نوفونورم لعلاج داء السكري من النوع الثاني .. إليك جرعة NovoNorm ودواعي الاستعمال والآثار الجانبية

علاج ديسك الرقبة بالتمارين

علاج ديسك الرقبة بالتمارين
علاج ديسك الرقبة بالتمارين

تفيد التمرينات الرياضية في تخفيف اعراض ديسك الرقبة من خلال دورها في تعزيز الدورة الدموية، وتقوية عضلات الرقبة، ومن أهمها ما يلي:

  • تمارين التمدد

تتضمن تمرين الجلوس على الأرض مع ثني الركبتين، وإمالة الجسم برفق جهة الجانب الأيسر ثم الجانب الأيمن، مع الحرص على استقامة الرقبة.

  • تمارين تقوية العضلات

تتضمن تمرين التحليق الذي يتم بالجلوس على الكرسي ووضع اليدين جانبًا مع محاولة رفع الرأس للأعلى ببطء لحين الشعور بالشد في الرقبة، ثم العودة لوضع البدء.

أفضل دواء لعلاج ديسك الرقبة

لتحسين اعراض ديسك الرقبة يمكن استخدام الأدوية من فئة الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs)، مثل الإيبوبروفين والنابروكسين، لتخفيف الألم والتورم. كما يمكن استخدام حقن الكورتيكوستيرويدات في مفصل العمود الفقري العنقي، أو الأم الجافية، كذلك يمكن استخدام أدوية لتقليل التوتر العضلي مثل: كاريزوبام.

تعرف إلى: ميجسترول Megestrol:دواعي الاستعمال والجرعة

ما هي اعراض الديسك في الرقبة؟

تشمل اعراض ديسك الرقبة ما يلي:

  • ألم في الرقبة.
  • شعور التنميل في الكتف أو اليد أو الذراع.
  • ضعف في حركة اليد أو الذراع.

هل ممكن الشفاء من الديسك في الرقبة بدون جراحة؟

نعم يمكن علاج الحالات البسيطة والمتوسطة دون الحاجة إلى إجراء جراحة، حيث يكفي استخدام العلاج الدوائي أو العلاج الطبيعي للتخلص من أعراض ديسك الرقبة، وينصح باتباع نمط حياة صحيحة لتجنب تفاقم الأعراض.

هل ديسك الرقبة يؤثر على الحنجرة؟

من الممكن أن يؤثر ديسك الرقبة على الحنجرة، إذا كان الانزلاق الغضروفي يضغط على الأعصاب المحيطة بالحنجرة.

كيف اعرف ان عندي ديسك؟

عند ملاحظة ظهور اعراض ديسك الرقبة بما تشمله من ألم في الرقبة والشعور بالتنميل وضعف حركات اليد والذراع، يجب التوجه إلى الطبيب للفحص وتشخيص الحالة، حيث يتم تشخيص ديسك الرقبة بأحد الطرق التالية للتأكد من الإصابة، وتشمل:

  • الفحص السريري.
  • الفحص المخبري ويتضمن فحص صورة الدم الكاملة ومعامل الالتهاب.
  • التصوير بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بأشعة الرنين المغناطيسي على الرقبة.
  • دراسة التوصيل الكهربي وفحوصات التوصيل العصبي.

كيف اخفف الم ديسك الرقبة؟

لتخفيف اعراض ديسك الرقبة ينصح باتباع الإرشادات التالية:

  • النوم بوضعية صحيحة على الظهر مع استخدام مخدة طبية لدعم الرقبة وتخفيف الضغط عليها.
  • تجنب الجلوس باستمرار لساعات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية.
  • تجنب الحركات المفاجئة والسريعة للرقبة.
  • الحرص على الجلوس في وضعية صحيحة مريحة للرقبة.
  • تجنب الأنشطة الشاقة وحمل الأشياء الثقيلة.
  • استعمال دعامات الرقبة في حالة الالتهاب الحاد لتقييد حركة الرقبة.
  • العلاج الطبيعي لتقوية عضلات الرقبة.

كيف ينام مريض ديسك الرقبة؟

يعاني مرضى ديسك الرقبة من الآلام أثناء النوم، ولكن هناك بعض الإجراءات التي يمكن القيام بها حتى يمكن مريض ديسك الرقبة من النوم، منها:

  • استخدام وسائد مريحة غير سميكة لدعم الرقبة أثناء النوم.
  • تجنب النوم على البطن الذي يؤدي إلى زيادة الضغط على الرقبة، والحرص على النوم على الظهر مع استخدام الوسائد خلف الرقبة وتحت الذراعين.

متى يكون ديسك الرقبة خطير؟

يعد ديسك الرقبة حالة طبية خطيرة عندما يتسبب في الضغط على النخاع الشوكي، وهو حالة تتطلب رعاية طبية فورية، حيث يتسبب في ظهور أعراض قد تعيق ممارسة الأنشطة اليومية مثل: ضعف عضلات الذراعين والساقين ومشكلات في المثانة والأمعاء، وصعوبة التحكم في الحركة وفقدان الإحساس في بعض المناطق.

هل المشي مفيد لديسك الرقبة؟

يساعد المشي على تقوية العضلات التي تدعم العمود الفقري، ما يساعد على تخفيف الآلام، ولكن على فترات متقطعة وقصيرة.

كيف ازيل الشد العضلي في الرقبة؟

يمكن ممارسة التمرينات الرياضية لتقليل توتر العضلات، وأهمها تمرينات التمدد، كما يمكن تخفيف الشد العضلي بالكمادات الدافئة أو الباردة.

كم المدة التي يمكن ان يستمر فيها تشنج الرقبة؟

يمكن أن تستمر تشنجات الرقبة من عدة دقائق إلى عدة أسابيع، وفي أغلب الأحوال تختفي تشنجات الرقبة في غضون أسبوع واحد.

كيف يتم تدليك الرقبه؟

أهم ما يجب مراعاته عند تدليك الرقبة أن يتم التدليك برفق مع تجنب الضغط الزائد، يمكن استخدام الكمادات الدافئة أو الباردة، كما يمكن إضافة الزيوت العطرية عند التدليك، ويجب الحذر من تدليك العظام والتركيز على تدليك العضلات فقط.

هل ديسك الرقبة يسبب شلل؟

في حالات نادرة قد يتسبب ديسك الرقبة في الضغط الشديد على الحبل الشوكي، الأمر الذي يؤدي إلى مشكلات في الحركة والإحساس وقد تتفاقم في حالات بسيطة إلى شلل عند إهمال العلاج.

في الختام، تتضمن اعراض ديسك الرقبة ألم في الرقبة، والشعور بتنميل وضعف حركة الذراع واليد، يجب عدم تجاهل الأعراض والاهتمام بالعلاج لتجنب تفاقم الحالة، كما ينبغي اتباع إرشادات الوقاية أثناء الجلوس والنوم والمشي لتجنب الإصابة.

المصادر:

اظهر المزيد

اترك تعليقاً