الحمل و الولادة

مدة تأخر الحمل الطبيعي

متى يجب القلق من تاخر الحمل؟

تأخر الحمل الطبيعي من المواضيع المثيرة للجدل والتساؤلات، إذ يشكل تأخر الحمل مصدرًا للقلق والارتباك بين الأزواج، يمكن أن يعزى تأخر الحمل إلى مجموعة من العوامل البيولوجية والبيئية، وتختلف مدة تأخر الحمل الطبيعي من حالة إلى أخرى، بناء على عدة عوامل تتعلق بالعمر والحالة الصحية، والعوامل الوراثية وغيرها، في هذا المقال نسلط الضوء على موضوع مدة تاخر الحمل الطبيعي، ومتى يجب القلق من تأخر الحمل؟

مدة تأخر الحمل الطبيعي

مدة تأخر الحمل الطبيعي
مدة تأخر الحمل الطبيعي

عادة يحدث الحمل لدى معظم الأزواج الأصحاء في غضون عام عند الانتظام في الجماع ورصد أوقات التبويض لدى المرأة، مع عدم استخدام وسائل منع الحمل، وعلى الرغم من عدم إمكانية تحديد مدة تأخر الحمل الطبيعي بدقة، إلا أنه بصفة عامة يمكننا القول أن مدة تأخر الحمل الطبيعي تقدر في أغلب الأحوال بعام واحد بعد الزواج يعجز فيه الزوجان عن الإنجاب بالرغم من الاستمرار في الجماع المنتظم، ومع ذلك هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على فرص الزوجين في الحمل، ومدة تأخر الحمل الطبيعي مثل:

الصحة الجنسية والتناسلية: بعض الحالات مثل، اضطرابات الدورة الشهرية، ومتلازمة المبيض متعدد الكيسات، وانسداد قنوات فالوب، ومشكلات الحيوانات المنوية قد تؤثر على الخصوبة، وتقلل فرص حدوث الحمل.

نمط الحياة: تؤثر بعض العوامل سلبيًا على الخصوبة والإنجاب، مثل: التدخين، أو زيادة الوزن أو نقصانه، أو الضغط النفسي.

المشكلات الصحية الأخرى: من بينها مشاكل الغدة الدرقية والأمراض المزمنة مثل السكري.

أسباب تأخر الحمل الأول

هناك عدة أسباب لتأخر الحمل الأول، منها ما يتعلق بالمرأة ومنها ما يتعلق بالرجل، وأيضًا هناك أسباب مشتركة بين الزوجين:

أسباب تأخر الحمل المتعلقة بالرجال

لا تتعلق صعوبة الحمل بالعوامل الأنثوية فقط، يمكن أن يكون الرجال أيضًا سببًا لهذه الحالة، ومن الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الحمل الأول ما يلي:

  • مشكلات الحيوانات المنوية: قد تكون الحيوانات المنوية قليلة أو ليست بالأداء الكافي من حيث الشكل أو الحركة لحدوث الحمل.
  • الضعف الجنسي: يعاني بعض الرجال من مشكلات في القذف أو الانتصاب، ما يعيق الحمل.
  • تلف الأنابيب الدافقة: من الممكن أن يكون هناك تلف في الأنابيب الدافقة التي تحمل البويضات من المبيض إلى الرحم. قد يحدث هذا التلف نتيجة لالتهابات سابقة أو عمليات جراحية أو عوامل أخرى.
  • الأمراض المزمنة: مثل السكري، ومشكلات الغدة الدرقية، أو الأمراض التي تؤثر على الهرمونات.

أسباب تأخر الحمل الأول المتعلقة بالنساء

  • قد يتأخر الحمل الأول بسبب وجود مشكلات في الإباضة، إذ تواجه بعض النساء صعوبة في إفراز البويضات بشكل منتظم، قد يعود ذلك إلى أحد الأسباب التالية:
    الاضطرابات الهرمونية مثل: متلازمة تكيس المبايض (PCOS) أو انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية.
  • مشكلات بطانة الرحم.
  • انسداد قناة فالوب.

الأسباب المشتركة

تشمل ما يلي:

  • العوامل الجينية والوراثية التي تؤثر على الخصوبة لدى كل من الزوجين.
  • الإصابة بالأمراض التي تنقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل: الكلاميديا والسيلان، التي قد تؤثر سلبيًا على الخصوبة.
  • الضغوطات النفسية والتوتر في بداية الزواج يقللان من فرص حدوث الحمل.

أسباب تأخر الحمل للبكر

أسباب تأخر الحمل للبكر
أسباب تأخر الحمل للبكر

هناك عدة أسباب تؤدي إلى زيادة مدة تأخر الحمل الطبيعي، ومن من بين أسباب تأخر الحمل للمرأة البكر ما يلي:

  • انسداد قناتي فالوب

السبب الأكثر شيوعًا لصعوبة الحمل بعد الزواج هو انسداد قناة فالوب، وهي عبارة عن الناقل للبيض من المبيض إلى الرحم، لذلك فإن حدوث أي انسداد في هذا الجزء، يمنع توجيه البويضة إلى الرحم لتلتقي بالحيوانات المنوية، يمكن أن يحدث انسداد في قناة فالوب بسبب العدوى والالتهاب في الحوض.

  • اضطرابات التبويض

تعاني العديد من السيدات من اضطرابات التبويض، ومن المعلوم أن الإباضة هي المسؤولة عن الخصوبة، وعلى هذا فإن اضطرابات التبويض تسبب تأخر الحمل، يمكن أن تحدث تلك الاضطرابات للأسباب التالية:

  1. متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS).
  2. اضطرابات الغدة النخامية.
  3. توقف المبيضين عن إطلاق البويضات.
  4. فرط هرمون البرولاكتين.
  • مشكلات بطانة الرحم

في بعض الأحيان يكون سبب قلة فرص الحمل للبكر الالتهاب في بطانة الرحم الداخلية، تسبب هذه الحالة غثيانًا وآلامًا في البطن أو تشنجات شديدة أثناء الحيض وزيادة حجم الدم ويتسبب في زيادة مدة الدورة الشهرية.

قد يهمك: الحمل بالأسابيع

علاج تأخر الحمل بدون سبب

يحدث الحمل عندما تصل الحيوانات المنوية إلى المهبل، وتنتقل عبر عنق الرحم إلى قناة فالوب ويتم تخصيب البويضة، في حالة زيادة مدة تأخر الحمل الطبيعي، مع عدم وجود سبب يعيق هذه العملية، يمكن الالتزام بالخطوات التالية لزيادة الخصوبة وبالتالي تحسين فرص حدوث الحمل:

  • ممارسة الجماع بانتظام كل 3:2 أيام، دون استخدام وسائل منع الحمل.
  • الحرص على ممارسة الجنس في وقت قريب من فترة الإباضة، وعادةً ما يكون ذلك قبل 16:12 يومًا من بدء الدورة الشهرية.
  • استلقاء المرأة في الفراش مدة 15 دقيقة بعد الجماع.
  • الحفاظ على وزن صحي والحذر من السمنة وزيادة الوزن.
  • التوقف عن التدخين لكل من الزوجين.
  • التقليل من التوتر وتجنب التفكير المتزايد في مدة تأخر الحمل الطبيعي.

علاج تأخر الانجاب بشكل نهائي

علاج تأخر الانجاب بشكل نهائي
علاج تأخر الانجاب بشكل نهائي

علاج تأخر الإنجاب يتضمن العديد من الخطوات بداية من التشخيص الطبي وحتى إجراء بعض التغيرات في نمط الحياة، إليك فيما يلي خطوات علاج تأخر الانجاب بشكل نهائي:

  • التشخيص الطبي الشامل

الخطوة الأولى التي يجب القيام بها في حالة القلق من مدة تأخر الحمل الطبيعي، هي طلب الاستشارة الطبية، والخضوع للفحص الطبي الشامل بما في ذلك، الفحوصات الهرمونية، وفحوصات الرحم وتحاليل السائل المنوي للزوج، وغير ذلك مما يطلبه الطبيب المختص وفقًا للحالة.

  • الرصد الدقيق للاباضة

هناك بعض الاستراتيجيات التي يمكن اتباعها لتحديد فترة الخصوبة ووقت التبويض لدى المرأة، مثل:

اختبار التبويض: يستخدم اختبار الحمل المنزلي، إذ يمكن معرفة وقت الإباضة عند ظهور نتيجة إيجابية.

درجة الحرارة القاعدية: تزداد درجة حرارة الجسم بمقدار طفيف خلال وقت الإباضة، لذلك يمكن معرفة وقت الإباضة بقياس درجة حرارة الجسم يوميًا، وفي حالة ملاحظة ارتفاعها مدة 3 أيام متتالية تكون تلك هي فترة الإباضة.

مخاط عنق الرحم: تزداد كثافة مخاط عنق الرحم في فترة الإباضة ويصبح سميكًا ولزجًا، ويظهر باللون الأبيض الشفاف.

  • تغيرات نمط الحياة

لتعزيز فرص حدوث الحمل، يجب الالتزام بإجراء بعض التغيرات واتباع نمط حياة صحي يتضمن ممارسة التمرينات الرياضية والحفاظ على الوزن الصحي، والامتناع عن التدخين لكل من الزوجين.

  • تقليل التوتر

تؤثر الحالة النفسية على الخصوبة، لذلك يجب تقليل التعرض للضغوطات ومحاولة الاسترخاء وتقليل التوتر.

في بعض الحالات التي يكون فيها زيادة مدة تأخر الحمل الطبيعي ناتجة عن مشكلات طبية لا يمكن علاجها، قد يكون الحل الأمثل الاتجاه إلى إجراء التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.

اقرأ أيضًا: اختبار الحمل المنزلي

اذا تأخر الحمل ماذا أفعل؟

التعامل مع مشكلة تأخر الحمل الطبيعي قد يمثل تحديًا للأزواج، خاصة النساء اللاتي تحركهن مشاعر الأمومة الجياشة، الخطوة الأولى والأهم عند ملاحظة أن مدة تأخر الحمل الطبيعي أكثر من المعتاد هي التوجه إلى الطبيب للاستشارة الطبية والتأكد من عدم وجود مشكلات تؤثر على الخصوبة أو تمنع الإنجاب.

كيف حملتي بعد تأخر الحمل؟

تروي إحدى الأمهات الجدد تجربتها مع تأخر الحمل قائلة: “بعد مرور عام من زواجي دون حدوث حمل لاحظت أن مدة تأخر الحمل الطبيعي لدى أطول من المعتاد، وذهبت إلى الطبيبة لطلب الاستشارة الطبية وإجراء الفحوصات للاطمئنان، وبعد الفحص أخبرتني الطبيبة أنني أعاني من مشكلة تكيسات المبيض التي تؤثر على الخصوبة، وأخبرتني بضرورة إنقاص وزني واتباع نظام غذائي صحي، مع الالتزام بالأدوية، وبالفعل نجحت في إنقاص وزني ومع الالتزام بالعلاج تمكنت من الحمل.

لماذا يتأخر الحمل في بداية الزواج؟

لماذا يتأخر الحمل في بداية الزواج
لماذا يتأخر الحمل في بداية الزواج

قد يكون تأخر الحمل في بداية الزواج نتيجة لقلة وعي الزوجين، واتباعهم بعض الأساليب الخاطئة مثل:

  • استخدام المستحضرات الكيميائية في منطقة المهبل، ما يؤدي إلى قتل الحيوانات المنوية.
  • الإصابة بالالتهابات، حيث تمنع البكتيريا من وصول الحيوانات المنوية إلى المهبل.
  • القلق والتوتر الذي يحدث بشكل طبيعي في الفترة الأولى من الزواج.
  • اغتسال المرأة بسرعة فور انتهاء الجماع.

متى يجب مراجعة الطبيب عند تأخر الحمل؟

يجب مراجعة الطبيب في الحالات التالية:

  • إذا كان عمر المرأة أكبر من 35 عامًا، وتأخر الحمل أكثر من 6 أشهر.
  • إذا كانت المرأة أصغر من 35 عامًا وكانت مدة تأخر الحمل الطبيعي تزيد عن 12 شهرًا.
  • إذا كانت المرأة تعاني من اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • وجود تاريخ سابق من الإجهاضات المتكررة.

تعرف إلى: متى تبدا اعراض الحمل قبل الدورة؟

متى يجب القلق من تاخر الحمل؟

إذا تأخر الحمل الطبيعي عن 12 شهرًا مع الاستمرار على الجماع المنتظم، ورصد أوقات الإباضة، قد تكون هناك مشكلة طبية تمنع من الحمل ويجب استشارة الطبيب.

متى تكون نسبة الحمل عالية؟

تكون فرص حدوث الحمل مرتفعة في موعد الإباضة، تحدث الإباضة قبل 14 يومًا من بدء الدورة الشهرية، في دورة الحيض التي تستمر 28 يومًا في المتوسط.

ما أسباب تأخر الحمل بعد ترك العزل الطبيعي؟

لا يؤثر العزل الطبيعي على الهرمونات والخصوبة لدى المرأة، لكن قد يكون تأخر الحمل بسبب عوامل أخرى غير متعلقة بالعزل الطبيعي مثل: ضعف التبويض أو التهابات الرحم، أو بطانة الرحم المهاجرة، أو قرحة عنق الرحم، أو ارتفاع هرمون الحليب.

ما هو سبب تأخر الحمل بعد الطفل الأول؟

تأخر الحمل بعد الطفل الأول أو ما يطلق عليه العقم الثانوي، يمكن أن يحدث لعدة أسباب منها:

  • انخفاض الخصوبة بشكل طبيعي مع التقدم في العمر.
  • معاناة المرأة من مشكلات الإباضة مثل: تكيسات المبايض أو الاضطرابات الهرمونية.
  • حدوث مضاعفات أثناء عملية الولادة السابقة تؤثر على الحمل.
  • زيادة الوزن بعد الحمل الأول.
  • الحالة النفسية السيئة أو اكتئاب ما بعد الولادة.

ختامًا، مدة تأخر الحمل الطبيعي تثير القلق والتوتر لدى الأزواج، ومن خلال فهم أسباب صعوبة الحمل بعد الزواج، يمكن إيجاد الحلول والعلاجات المناسبة، من الضروري التأكيد أن طرق العلاج المناسبة تختلف باختلاف الحالة، لذلك يجب استشارة الطبيب للحصول على أفضل التوجيهات والنصائح.

المصادر

ضع بصمتك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.