السكر

أعراض السكر في الدم

مرض السكر هو أحد الأمراض المزمنة المنتشرة في جميع أنحاء العالم، وتعد أعراض السكر في الدم من العلامات التحذيرية الهامة التي يجب على الأفراد أن يكونوا على دراية بها، إذ يمكن أن تشير إلى وجود اضطرابات محتملة في مستوى السكر في الدم وتحتاج إلى تقييم وعلاج فوري، كما أن التوعية بالأعراض أمر ضروري للتشخيص المبكر وتحسين نتائج العلاج، سنستعرض في هذا المقال أشهر أعراض السكر في الدم.

أعراض السكر في الدم

فيما يلي أبرز أعراض السكر في الدم:

  • زيادة الشعور العطش والجوع.
  • كثرة التبول.
  • فقدان الوزن أو زيادة الوزن دون سبب واضح.
  • الإرهاق.
  • الغثيان.
  • رؤية ضبابية.
  • التئام الجروح ببطء.
  • التهابات الجلد.
  • بقع من الجلد الداكن في الإبطين، والفخذ، والجزء الخلفي من الرقبة.
  • التهيج.
  • النفس الذي له رائحة حلوة أو فاكهية أو تشبه رائحة الأسيتون.
  • قلة الشعور في اليدين أو القدمين.

أما عن أعراض السكر في الدم من النوع الثاني، فتحتاج عدة سنوات للظهور وقد لا تظهر أي أعراض لدى بعض الحالات.

تعريف مرض السكري وأنواعه

تعريف مرض السكري وأنواعه
تعريف مرض السكري وأنواعه

مرض السكري هو مرض مزمن (طويل الأمد) يؤثر على كيفية تحويل الجسم للطعام إلى طاقة. هناك ثلاثة أنواع رئيسية من مرض السكري هي:

سكر النوع 1: يعتقد أن سكر النوع الأول ينشأ عن رد فعل مناعي ذاتي، إذ يهاجم الجسم نفسه عن طريق الخطأ، ما يتسبب في منع إفراز الأنسولين من الجسم، يمكن تشخيص سكري النوع الأول في أي عمر، وغالبًا ما تتطور أعراض السكر في الدم بسرعة، ويحتاج المصابون إلى تناول الأنسولين يوميًا للبقاء على قيد الحياة، حتى الوقت الحالي لا يوجد علاج نهائي لمرض سكر النوع الأول.

سكر النوع 2: في هذا النوع لا يستخدم الجسم الأنسولين بشكل جيد ولا يمكنه الحفاظ على نسبة السكر في الدم عند المستويات الطبيعية، وهو يتطور على مدى سنوات عديدة وعادة ما يتم تشخيصه عند البالغين (لكن يتم تشخيصه بشكل متزايد عند الأطفال والشباب)، وفي بعض الحالات تكون أعراض السكر في الدم غير ملحوظة، يمكن الوقاية من الإصابة من خلال إجراء بعض التغيرات في نمط الحياة، مثل: خسارة الوزن وتناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة.

سكري الحمل: يتطور سكري الحمل لدى النساء الحوامل اللاتي لم يسبق لهن الإصابة بالسكر، وتعد الإصابة بسكر الحمل من المؤشرات لزيادة مخاطر تعرض الطفل لمشكلات صحية، عادةً ما يختفي سكري الحمل بعد الولادة، ومع ذلك، فإنه يزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع 2 في وقت لاحق من الحياة، كما يكون الطفل المولود أكثر عرضة للإصابة بالسمنة أو السكر النوع 2 في المستقبل.

اقرأ أيضًا: اعراض مرض السكري في بدايته

أسباب مرض السكري وأعراضه

يعتقد العلماء أن مرض السكر من النوع الأول ناجم عن الجينات والعوامل البيئية، مثل الفيروسات، يحدث عندما يبدأ الجهاز المناعي وهو نظام الجسم لمكافحة العدوى، بمهاجمة خلايا بيتا المنتجة للأنسولين في البنكرياس وتدميرها.
بينما قد ينجم مرض السكر من النوع 2 نتيجة أحد العوامل الآتية:

  • الوزن الزائد أو السمنة

تزداد مخاطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة مع قلة معدل النشاط ، إذ يؤدي الوزن الزائد أحيانًا إلى مقاومة الأنسولين وهو أمر شائع لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2، كما يُحدث موقع تمركز الدهون في الجسم فرقًا، حيث ترتبط الدهون الزائدة في البطن بمقاومة الأنسولين والسكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية.

  • مقاومة الأنسولين

يبدأ مرض السكري من النوع الثاني عادة بمقاومة الأنسولين، وهي حالة لا تستخدم فيها خلايا العضلات والكبد والدهون الأنسولين بشكل جيد، ونتيجة لذلك، يحتاج الجسم إلى المزيد من الأنسولين لمساعدة الجلوكوز على دخول الخلايا، في البداية، يبدأ البنكرياس في إنتاج المزيد من الأنسولين لمواكبة الطلب الإضافي، و مع مرور الوقت، تقل قدرة البنكرياس على إفراز كميات كافية من الأنسولين،وبالتالي ترتفع نسبة الجلوكوز في الدم.

  • الجينات الوراثية

كما هو الحال في داء السكري من النوع الأول، قد تكون بعض الجينات أكثر عرضة للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، حيث يميل المرض إلى الانتشار لدى مجموعات عرقية معينة.

أعراض السكر بالدم

تتضمن أعراض السكر في الدم ما يلي:

  • كثرة الحاجة إلى التبول خاصة أثناء الليل.
  • الشعور بالعطش الشديد.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • الشعور بالجوع الشديد.
  • خلل في الرؤية.
  • الشعور بوخز في اليدين أو القدمين.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • جفاف البشرة.
  • كثرة الإصابة بالقروح التي تشفى ببطء.

أعراض مرض السكر للانثى

أعراض مرض السكر للانثى
أعراض مرض السكر للانثى

قد يعاني النساء والرجال المصابون بداء السكري من العديد من أعراض السكر في الدم المشتركة بين الجنسين، ومع ذلك، فإن بعض الأعراض تكون مختصة بالنساء فقط، مثل:

  • الإصابة بداء المبيضات

يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم، إلى نمو الفطريات، لذلك فإن أحد أعراض السكر في الدم لدى النساء هي الإصابة بداء المبيضات، وهو عدوى مهبلية، عندما تتطور العدوى في منطقة المهبل، تظهر الأعراض التالية: حكة مهبلية، وإفرازات مهبلية وآلام عند الجماع، وظهور طبقة بيضاء على اللسان وداخل الفم.

  • التهابات المسالك البولية (UTIs)

تزداد مخاطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية (UTIs) لدى النساء المصابات بداء السكري، لأن ارتفاع السكر في الدم يضر بجهاز المناعة، يمكن أن تسبب عدوى المسالك البولية في الشعور بآلام عند التبول مع الشعور بحرقان، وفي بعض الأحيان يمكن أن يظهر دم في البول.

  • جفاف المهبل

يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى الاعتلال العصبي الذي يحدث نتيجة إتلاف الألياف العصبية، يمكن أن يؤدي هذا الضرر إلى الشعور بالوخز وفقدان الإحساس في أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك الأيدي والأقدام والساقين، وقد يؤثر الاعتلال العصبي السكري أيضًا على الإحساس في منطقة المهبل،مما يؤدي إلى أعراض مثل جفاف المهبل.

  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)

ترتبط متلازمة تكيس المبايض بنوع من مقاومة الأنسولين الذي يرفع مستويات السكر في الدم ويزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، قد تكون مقاومة الأنسولين أحد أعراض أو سببًا لمتلازمة تكيس المبايض، التي تشمل أعراضها: عدم انتظام الطمث وزيادة الوزن وحب الشباب والاكتئاب والعقم.

قد يهمك: اعراض مرض السكر عن النساء خلال الحمل والبنات

أعراض مرض السكر الخفيف

تتضمن أعراض مرض السكر الخفيف ما يلي:

  • زيادة الشعور بالجوع والعطش.
  • كثرة الحاجة إلى التبول.
  • جفاف الفم.
  • حكة في الجلد.
  • تشويش الرؤية.
  • الشعور بالتعب.

أعراض السكر النفسي

هناك علاقة بين داء السكري والاكتئاب، وينعكس ذلك على الشخص المصاب في صورة الشعور بالإحباط واليأس من الحياة، وفقدان الرغبة في أداء الأنشطة المعتادة، والمشكلات الصحية غير المفسرة مثل: آلام الظهر والصداع.

اطلع على: هل يستطيع مريض السكري أن يعيش حياة طبيعية

علامات السكر في الوجه

من ضمن أعراض السكر في الدم التي تظهر على الوجه وجود بقع صفراء متقشرة على الجفون وحولها وهي حالة طبية تعرف باسم xanthelasma، وتتطور عند زيادة مستويات الدهون في الدم، ويمكن أن يكون أيضًا علامة على أن مرض السكري لا يتم التحكم فيه بشكل جيد ومن ثم يحتاج المصاب إلى مناقشة الطبيب لتعديل جرعات الأدوية.

مرحلة ما قبل الإصابة بمرض السكري

مرحلة ما قبل الإصابة أو مقدمات السكري، هي المرحلة التي تكون فيها مستويات السكر في الدم أعلى من المعتاد، ولكنها ليست مرتفعة بما يكفي لتشخيص مرض السكري، تزيد مقدمات السكري من خطر الإصابة بسكر النوع الثاني وأمراض القلب والسكتة الدماغية، ولكن لحسن الحظ يمكن لبعض التعديلات في نمط الحياة أن تساعد في الوقاية من الإصابة.

اكتشاف مرض السكر بدون تحليل

لا توجد طريقة مؤكدة لاكتشاف مرض السكر بدون تحليل، حتى مع ظهور أعراض السكر في الدم على المريض، لا يمكن تأكيد الإصابة، إنما الطريقة الوحيدة للتشخيص هي الخضوع للتحاليل اللازمة التي توضح نسبة الجلوكوز في الدم.

تعرف إلى: اكتشاف مرض السكري بدون تحليل

متى تظهر أعراض السكر؟

متى تظهر أعراض السكر
متى تظهر أعراض السكر

يمكن أن تبدأ أعراض مرض السكري من النوع الأول بسرعة، في غضون أسابيع قليلة أو شهور، بينما عادة تستغرق أعراض سكري النوع الثاني عدة سنوات للظهور وتتفاقم ببطء، ويمكن أن تكون بسيطة جدًا لدرجة لا يمكن ملاحظتها، حتى أن كثير من الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 لا يظهر عليهم أي أعراض مطلقًا، والبعض منهم لا يكتشفون إصابتهم بالمرض إلا بعد ظهور مشكلات صحية مرتبطة بالسكري، مثل عدم وضوح الرؤية أو مشكلات بالقلب.

كيف أعرف اني عندي سكر بدون تحليل؟

لا يمكن تأكيد تشخيص الإصابة بالسكري دون إجراء التحاليل المخبرية اللازمة، ومع ذلك فإن ملاحظة أعراض السكر في الدم مثل: الشعور بالعطش الشديدة، وكثرة التبول والإرهاق والتعب وجفاف الفم، والقروح التي تشفى ببطء، قد يكون مؤشرًا لمقدمات السكري.

كيف اعرف ان عندي ارتفاع في السكر؟

لتحديد نسبة السكر في الدم يجب الخضوع لتحليل نسبة السكر في الدم، الذي يوضح ما إذا كانت نسبة الجلوكوز في الدم في المستويات الطبيعية أم لا.

اختبار هل أنت مصاب بالسكري؟

اختبار مكون من 6 أسئلة تتضمن السؤال عن الجنس والعمر ومحيط الخصر وكتلة الجسم والتاريخ العائلي للإصابة بالسكر والأدوية التي تتناولها، وبناءً على الأجوبة يعطينا نسبة عن احتمالية الإصابة بالسكري في المستقبل.

هل يمكن الشفاء من مرض السكري في بدايته؟

حتى وقتنا الحالي لا يوجد علاج لداء السكري، فهو أحد الأمراض المزمنة، لكن يمكن السيطرة على أعراض السكر في الدم والتعايش مع المرض من خلال اتباع نمط حياة صحي وتقليل الوزن.

في الختام، يعد الكشف المبكر عن أعراض السكر في الدم والاستجابة السريعة لها أمرًا ضروريًا لتعزيز الحالة الصحية وتجنب تفاقم المشكلات المتعلقة بالسكر، إذا كنت تعاني من أي من الأعراض المشار إليها في هذا المقال، فمن الضروري استشارة الطبيب لتقييم الحالة وتحديد طريقة العلاج المناسبة، بالإضافة إلى ذلك، يجب الالتزام بنمط حياة صحي بما في ذلك ممارسة النشاط البدني المنتظم وتناول وجبات غذائية متوازنة ومراقبة مستويات السكر في الدم بانتظام.

المصادر:

تعليق واحد

  1. ارتفاع #سكر الدمفي سياق ضبط مستوى السكر في الدم ، قد يزيد مستوى سكر الدم لدى المرضى زيادة كبيرة، أو ينقص عن المستوى المطلوب نقصاً شديداً.ولكن يمكن استعادة ضبط مستوى سكر الدم لدى المرضى بسهولة. تسمى الحالة التي يكون فيها مستوى السكر في الدم مرتفعاً جداً فرط سكر الدم.من أسباب فرط سكر الدم تناول الكثير من الأطعمة والمأكولات السكرية الحلوة، أو قد ينتج عن عدم تناول الأدوية الخافضة لمستوى سكر الدم، إلى جانب الإصابة بأمراض أخرى.وإذا لم تتم معالجة فرط السكر فقد يصاب المريض بغيبوبة.

ضع بصمتك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.